مدة القراءة: < 1 دقائق

نظمت وحدة الدراسات المستقبلية في كلية معارف الوحي والدراسات الإنسانية في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا في 5 حزيران/ يونيو 2021 ندوة حول مستقبل المسجد الأقصى والقدس في ضوء المواجهة الأخيرة مع العدو الصهيوني ومعركة سيف القدس.

وفي الورقة التي قدمها أ. د. محسن محمد صالح تعرض لمركزية القدس لدى الأمة الإسلامية، ودورها في وحدة الأمة وإلهامها وتفجير روحها المقاومة ضدّ العدو الصهيوني.

ونبه د. محسن إلى حالة الصعود التي يشهدها تيار المقاومة ووحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج خلفها، وكذلك جماهير الأمة العربية والإسلامية. وأشار إلى حالة التراجع التي يشهدها مسار التسوية السلمية وفشل التطبيع، وكذلك تصاعد أزمة المشروع الصهيوني وفشله في مواجهة المقاومة التي نجحت في تهديده في أمنه واستقراره واقتصاده.

وقد شارك إلى جانب د. محسن الأستاذ عبد الباري عطوان ود. أمجد ربيع بتقديم أوراقهم ومداخلاتهم حول هذا الموضوع، وأدار الندوة د. عبد الواحد جلال نوري، بينما افتتحها أ. د. شكران بن عبد الرحمن.

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 7/6/2021