مدة القراءة: 2 دقائق

يسر مركز الزيتونة أن يقدم دراسة علميَّة محكَّمة للأستاذ أشرف عثمان بدر، تحت عنوان “النظام الأبوي في السلطة الفلسطينية”.

تسعى هذه الدراسة إلى تحليل نظام الحكم في السلطة الفلسطينية، مع بيان خصائصه ومدى انتماء السلطة الفلسطينية للنمط النيوباتريمونيالي Neopatrimonialism، أو نظام “الأبوية الجديدة”. كما تعرض الدراسة معاناة السلطة وشكل نظامها السياسي، والعوامل التي تؤثر على بنية نظامها السياسي سواء كانت ذاتية أم موضوعية، ومرجعيتها، وأهدافها.


للاطلاع على الدراسة العلميَّة المحكَّمة بصيغة بي دي أف، اضغط على الرابط التالي:
>> دراسة علميَّة محكَّمة: النظام الأبوي في السلطة الفلسطينية … أ. أشرف عثمان بدر (48 صفحة، 645 KB)
معلومات النشر:
– دراسة علميَّة محكَّمة (13)
– العنوان: النظام الأبوي في السلطة الفلسطينية
– إعداد: أ. أشرف عثمان بدر
– الناشر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، بيروت
– عدد الصفحات: 48 صفحة
– تاريخ الصدور: 2021
– السعر: 4$
– ISBN: 978-614-494-015-0

وتكمن أهمية الدراسة في التأكيد على استمرار النمط النيوباتريمونيالي لنظام الحكم في السلطة الفلسطينية منذ نشأتها وحتى كتابة هذه الدراسة. كما أنها تُظهر بأنّ المأزق الذي تعيشه السلطة؛ هو مأزق بنيوي يمتد إلى ما قبل إنشائها، وهو ناتج عن تغليب النمط السلطوي، الذي يُعدّ من خصائص نظام الحكم النيوباتريمونيالي.

وخلصت الدراسة إلى نتيجة مفادها أنه لكي تخرج السلطة من “المأزق”، فيجب عليها تغيير “نهجها” وبالتالي تغيير “بنيتها”، وهذا أمر قد يكون صعباً، وربما كان الأقرب للتَّحقُّق أن تغير السلطة من بنيتها لتعود مرة ثانية حرَكة تحرّرٍ وطنيٍ، لا تتقيد بأيّ التزامات، ولكن التجربة أثبتت صعوبة أو استحالة الجمع بين النهجين؛ “نهج” السلطة و”نهج” حركة التحرر الوطني.



مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 2021/4/13



جميع إصدارات ومنشورات المركز تعبّر عن رأي كتّابها ولا تُعبّر بالضرورة عن رأي مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات



المزيد من الأوراق