ورقة عمل: وعد بلفور في القانون الدولي … د. أنيس فوزي قاسم

//ورقة عمل: وعد بلفور في القانون الدولي … د. أنيس فوزي قاسم

يسر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات أن يقدم ورقة عمل للدكتور أنيس فوزي قاسم، حول وعد بلفور في القانون الدولي.

وقد قدمت هذه الورقة في حلقة نقاش ”وعد بلفور: مئوية مشروع استعماري.. أي مستقبل للمشروع الصهيوني؟!“، الذي أقامه مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، بالاشتراك مع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، والمركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، في بيروت، في 17/11/2017.


لتحميل الورقة، اضغط على الرابط التالي:

>>
ورقة عمل: وعد بلفور في القانون الدولي … د. أنيس فوزي قاسم Word (10 صفحات، 2.2 MB)

>>
ورقة عمل: وعد بلفور في القانون الدولي … د. أنيس فوزي قاسم (10 صفحات، 988 KB)

 


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 25/12/2016


ورقة عمل: وعد بلفور في القانون الدولي … د. أنيس فوزي قاسم

إن ما يسمى بـ”وعد بلفور“ لم يصدر من فراغ، بل كانت له أسبابه ومبرراته السياسية، وربما العقائدية والتي كتب عنها بإسهاب وتفصيل وقيل فيها الكثير . وما زالت تحظى هذه الوثيقة باهتمام أكاديمي متواصل وتشغل بال العديد من الأكاديميين الذين يعملون بنشاط في الحفر في الأرشيف البريطاني لاستكناه مغزى هذا ”الوعد“ وأسبابه . ولا يخفى على الباحثين أن بريطانيا في ذلك العصر كانت الإمبراطورية الاستعمارية الأكبر والأكثر تأثيراً، وتمثل قمة الاستكبار الدولي، وتعبّر عن أعلى وأعتى مراحل العنصرية. إلاّ أنه ليس مبالغة القول إن هذه الوثيقة لم تحظَ بما تستحق من المناقشة والتقييم القانوني اللازم ، لا سيّما وأن هناك مطالبات فلسطينية رسمية طرحت مؤخراً وتنادي بإقامة دعاوى قضائية ضدّ بريطانيا لإصدارها هذا ”الوعد“.

ففي القمة العربية المنعقدة في نواكشوط في 25/7/2016، طالب الرئيس محمود عباس في أثناء إلقاء خطابه الأمانةَ العامةَ لجامعة الدول العربية ”مساعدتنا لإعداد ملف قانوني لرفع قضية ضدّ الحكومة البريطانية لإصدارها وعد بلفور“، الذي أدى إلى تشريد الشعب الفلسطيني. وكرر الرئيس عباس مطالبته، وأضاف إليها مطالبة بريطانيا بالاعتذار في مناسبات عديدة . وكرر وزير خارجيته السيد رياض المالكي المطالبة بقوله إنه يجب مجابهة الوقف البريطاني بإجراءات فلسطينية مضادة عن طريق الجانب القانوني برفع دعاوى قضائية ضدّ الحكومة البريطانية سواء في المحاكم البريطانية أو الأوروبية على ما تمّ ارتكابه من جرائم ضدّ الشعب الفلسطيني .

وأكّد أن هناك تعليمات صدرت من الرئيس عباس لتحريك دعاوى قانونية في المحاكم البريطانية ضدّ جريمة بلفور . وانضم نبيل شعث إلى الحملة المؤيدة لمقاضاة بريطانيا بسبب هذا التصريح، وذلك أمام المحاكم البريطانية أو الأوروبية أو الدولية وطلب التعويض عن أثاره، وأكد أن لجنة قانونية تدرس ”بالتفصيل الإجراءات القانونية الممكن اتباعها لمقاضاة الحكومة البريطانية“ … للمزيد


>> للمزيد حول حلقة نقاش ”وعد بلفور: مئوية مشروع استعماري.. أي مستقبل للمشروع الصهيوني؟!“: اضغط هنا


2018-02-28T08:59:57+00:00الإثنين, ديسمبر 25, 2017|التصنيفات: أوراق|الكلمات الدلائلية: |تعليق 0

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد