ملحق خاص: الأسرى في سجون الاحتلال… معركة "الأمعاء الخاوية"

//ملحق خاص: الأسرى في سجون الاحتلال… معركة "الأمعاء الخاوية"

إعداد: قسم الأرشيف والمعلومات في مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات. 

تعدّ قضية الأسرى الفلسطينيين من أهم وأكثر القضايا التي ترتبط بتبعات الاحتلال الإسرائيلي، فوفقا لآخر الإحصائيات فإن نحو ستة آلاف فلسطيني معتقل حاليا في السجون الإسرائيلية. وتحتجز السلطات الإسرائيلية 180 منهم لمدة غير محددة ودون أن تقدم إليهم تهمة أو محاكمة، ويتوزع أكثر من 33 امرأة و245 طفلا على سجون ومعتقلات إسرائيلية داخل وخارج الخط الأخضر. وقد أفادت منظمات حقوقية أن 202 شهيدا سقطوا جراء التعذيب في سجون الاحتلال منذ عام 1967. ويركز هذا الملحق الحديث عن محورين في قضية الأسرى في سجون الاحتلال:

معركة الأمعاء الخاوية:

لا يلجأ الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية إلى الإضرابات إلا في أقسى الظروف، ويترتب حجم الإنجازات التي يحققونها من وراء هذه الإضرابات على مدى ترتيبهم لصفوفهم، وحجم مساندتهم جماهيريا وسياسيا في الخارج. وقد خاضوا إضرابات عديدة على مر السنين، كان أخرها ما اطلق عليه: “معركة الأمعاء الخاوية ففي 27/9/2011 شرع الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجا على ظروفهم القاسية التي ازدادت قسوة خلال الشهور الأخيرة استجابة لدعوات اليمين الصهيوني الرامية إلى الضغط على حركة حماس من أجل الإفراج عن الجندي الصهيوني الأسير (شاليط).

وكان من أهم مطالب الأسرى: إنهاء العزل الانفرادي، إعادة التعليم الجامعي، إعادة بث القنوات الفضائية الممنوعة، وقف سياسة تكبيل الأسرى خلال الزيارات، ووقف سياسة العقوبات الجماعية مثل الحرمان من زيارات الأهل. ولا يزال إضرابهم مستمرا لغاية صدور هذا الملحق. وتناول الملحق إجراءات هذا الإضراب وتداعياته، مع ذكر أبرز ردود الأفعال.

عملية التبادل (وفاء الأحرار):

أثناء خوض الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام، وتحديدا في 11/10/2011 توصلت حركة حماس وإسرائيل بوساطة مصرية لاتفاق لإطلاق سراح 1027 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال مقابل إطلاق حماس الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، والتي أطلق عليها عملية وفاء الأحرار.

وكان شاليط -المولود في نهاريا شمالي “إسرائيل” في 1986- أُسر في 25 يونيو/حزيران 2006 على يد مقاومين من كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس، وألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية وجيش الإسلام في عملية عسكرية نوعية أطلقت عليها الفصائل اسم عملية “الوهم المتبدد”، والتي اعتبرت من أكثر العمليات الفدائية الفلسطينية تعقيداً منذ اندلاع انتفاضة الأقصى الثانية. ويتناول الملحق الحديث عن هذه الصفقة بكافة تفاصيلها.


للاطلاع على الملحق، اضغط على الرابط التالي:

ملحق خاص: الأسرى في سجون الاحتلال… معركة “الأمعاء الخاوية”   ( 87 صفحة، حجم الملف 1.3 MB )

ملحق خاص: الأسرى في سجون الاحتلال… معركة “الأمعاء الخاوية”   ( 87 صفحة، حجم الملف 874 KB )*
* إذا كانت لديك مشكلة في فتح الملف، اضغط هنا

 

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 13/10/2011

2016-11-30T14:54:19+00:00الخميس, أكتوبر 13, 2011|التصنيفات: سلسلة ملف المعلومات|تعليق 0

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد