تحتجب نشرة ‘فلسطين اليوم’ عن الصدور أيام الآحاد والعطل الرسمية.

نشرة الأربعاء 5/8/2020 – العدد 5298

أقسام النشرة:

MainArticle

ذكرت الجزيرة.نت، 5/8/2020، هز انفجار ضخم بيروت أمس الثلاثاء مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى. وتشير المعلومات إلى أن الانفجار كان بسبب مواد شديد الانفجار صودرت قبل سنوات وتم تخزينها في مستودع في ميناء بيروت.
ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية أن عدد ضحايا الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت أمس بلغ مئة قتيل وأربعة آلاف جريح في حصيلة غير نهائية، بينما أعلن محافظ بيروت أن ثلاثمئة ألف شخص باتوا مشردين في العاصمة اللبنانية.
وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن ‘هول الصدمة لن يمنعنا من التأكيد لأهل الشهداء والجرحى أولاً، ولجميع اللبنانيين، أننا مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات انفجار ميناء بيروت، الذي خلف مئات القتلى والجرحى في أسرع وقت ممكن ومحاسبة المسؤولين والمقصِّرين وإنزال أشد العقوبات بهم’.
وفي سياق متصل، بدأ مجلس الوزراء اللبناني جلسة استثنائية في قصر بعبدا اليوم للبحث في توصيات المجلس الاعلى للدفاع ومتابعة تداعيات الكارثة التي وقعت في بيروت.
وقال رئيس الحكومة حسان دياب قبل الاجتماع، البلد يعيش أزمة وطنية، وأتمنى على الجميع وقف السجالات والانصراف للتعامل مع الكارثة التي أصابت البلد.
وقد أعلن مجلس الدفاع، في أعقاب هذا الانفجار الهائل، حالة طوارئ لمدة أسبوعين في العاصمة، وسلم مهام الأمن إلى السلطات العسكرية.
ويعيش لبنان اليوم الأربعاء حالة من الصدمة بعد يوم من انفجار دام في مرفأ بيروت خلف مئات القتلى والجرحى، وقد أعلن مجلس الدفاع الأعلى العاصمة ‘مدينة منكوبة’ كما أعلن الحداد على ضحايا الانفجار.
من جهته أكد وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة اليوم الأربعاء إن صومعة الحبوب في ميناء بيروت، وهي الصومعة الرئيسية في البلاد، دُمرت مع القمح الموجود بها في الانفجار، ليصبح لدى لبنان احتياطيات من الحبوب تكفي لأقل من شهر.
وأضاف نعمة في تصريحات لرويترز أن بلاده بحاجة إلى مخزونات تكفي لثلاثة أشهر على الأقل لضمان أمنها الغذائي وأنها تبحث عن مساحات أخرى للتخزين.
كما أظهرت صور حجم الدمار الذي أحدثه الانفجار في محيط مرفأ بيروت وتغييرا شبه كامل في معالم المكان، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة، وتحطمت نوافذ البيوت على مدى حوالي 23 كيلومترا من موقع الحادث.
وترأس الرئيس ميشال عون أمس الثلاثاء اجتماعا طارئا للمجلس الأعلى للدفاع، خصص لبحث أسباب الانفجار ومواجهة تداعياته.
وقال الرئيس إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة، وإن هذا الأمر ‘غير مقبول’.
وأفاد بيان للمجلس، بث على الهواء مباشرة، بأن الرئيس عون قرر تحرير الاعتماد الاستثنائي المنصوص عنه في المادة 85 من الدستور وفي موازنة العام 2020 والذي يبلغ 100 مليار ليرة ويخصص لظروف استثنائية وطارئة.

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، 5/8/2020، رام الله – وفا: هاتف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الأربعاء، الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، معزيا بضحايا انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع أمس الثلاثاء، واسفر عن استشهاد وإصابة المئات.
وأكد خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره اللبناني، تضامن فلسطين وشعبها ووقوفهم إلى جانب لبنان الشقيق، في هذا المصاب، والاستعداد لتقديم كل المساعدة الممكنة، مؤكدا عمق العلاقات الاخوية التاريخية بين البلدين الشقيقين.
كما وجه عباس، اليوم الأربعاء، سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، لوضع الامكانيات الفلسطينية كافة في لبنان تحت تصرف الاشقاء هناك.
وأكد رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون تضامنه مع الشعب اللبناني الشقيق إثر الفاجعة المؤلمة التي ألمتْ به نتيجة الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت أمس، والذي أوقع آلاف الضحايا من الشهداء والجرحى، وخلّف دمارا واسعا في البنية التحتية والمباني والممتلكات في العاصمة بيروت.
كما أعلن محمود عباس،يوم الأربعاء، الحداد وتنكيس الاعلام ليوم واحد تضامنا مع الشعب اللبناني الشقيق، في مواجهة الكارثة التي أصابت لبنان.

وأورد المركز الفلسطيني للإعلام، 5/8/2020، منذ وقوع حادثة انفجار مرفأ بيروت أمس الثلاثاء، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملات تضامن وتعاطف عفوية من عموم أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.
واستبدل فلسطينيون صورهم الشخصية بصور للعلم اللبناني، وأرسل الكثير منهم دعوات التضامن والمؤازرة والوقوف إلى جانب الشعب الذي حلّت به نكبة غير مسبوقة بهذا الشكل.
وتضمنت غالبية المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، حالة تضامن واحدة تؤكد على أنّ فلسطين ولبنان قلب واحد، وجرح واحد، ومصير واحد.
وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، أمس، انفجاراً ضخماً غير مسبوق هز أرجاء المدينة أوقع مئات الشهداء وآلاف الجرحى، وخلّف أضراراً مادية كبيرة جدًّا، مما أدخل المدينة الساحلية في حالة الكارثة، وتحولت إلى منطقة منكوبة بفعل الانفجار، الذي لا يزال غامضاً.
وأعلنت غالبية الفصائل الفلسطينية تضامنها الواضح مع لبنان شعبًا وحكومة في مصابهم الجلل الأليم، وتقدمت حركة حماس بخالص التعازي والمواساة للشعب بضحايا الانفجار.
من جهتها؛ أعلنت حركة ‘حماس’ عن تضامنها الكامل مع لبنان في هذه المحنة العصيبة، ‘بكل ما نستطيع وفي شتى المجالات’.
وقالت في بيان لها: ‘لبنان دولة وشعبا سيتجاوز هذه المحنة، وسيهزم الحصار والتضييق، وستعود الدولة بإذن الله أكثر قوة ووحدة بإيمان شعبها وعزيمته’.
وأكّدت الحركة، على أنّ ارتقاء عدد من الفلسطينيين في هذا المصاب الجلل دليل على وحدة الدم والمصير بين الشعبين الفلسطيني واللبناني.
بدوره؛ هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، الرئيس اللبناني ميشيل عون، ورئيس الوزراء حسان دياب، ورئيس البرلمان نبيه بري، وقدم لهم التعازي بالشهداء، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.
وأكد هنية، بأن لبنان يملك من القوة والتماسك لتجاوز هذه المحنة، مشددا على الوقوف إلى جانب لبنان وأهله وشعبه في هذه اللحظات المؤلمة.
وقالت حركة الجهاد الإسلامي، إنّ ‘بيروت بما تمثل في الوجدان الفلسطيني بشكل خاص والعربي بشكل عام، ستبقى عصيّة أمام كل التحديات’.
بدورها أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، تضامنها التام مع لبنان وشعبه بالكارثة التي ألمت به جراء الانفجار. وتمنت الشفاء العاجل للجرحى، مقدمة واجب العزاء لعائلات الضحايا والمفقودين.
من جانبها أعلنت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيان مركزي صدر من القدس عن تضامنها ووقوفها إلى جانب الشعب اللبناني.
من جهته أعرب رئيس حكومة رام الله محمد اشتية عن استعداد حكومته وضع كامل إمكانياتها تحت تصرف الدولة اللبنانية، وإرسال طواقم من الهلال الأحمر الفلسطيني، والتبرع بالدم للمساعدة في جهود إنقاذ المصابين.
وقال اشتية، في بيان: ‘مستعدون لوضع كامل إمكانياتنا في لبنان تحت تصرف الدولة اللبنانية، وتقديم أي مساعدة يحتاجها لبنان الشقيق، ونتقدم بتعازينا الحارة للعائلات الثكلى، وأمنيات الشفاء العاجل للجرحى، فسلامة لبنان من سلامة فلسطين’.

يتقدم مركز الزيتونة بخالص التعازي والمواساة والتضامن مع لبنان وشعبه في مصابه الكبير؛ جراء الانفجار الكبير الذي وقع أمس الثلاثاء في 4/8/2020، في مرفأ العاصمة بيروت. ونشاطر ذوي الضحايا آلامهم وأحزانهم على فقدان ذويهم، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

ويؤكد المركز أن لبنان سيتجاوز هذه المحنة العصيبة إن شاء الله.

نسأل الله العلي القدير أن يحفظ لبنان وشعبه من كل مكروه، ويديم عليه الأمن والاستقرار.

المدير العام لمركز الزيتونة
أ. د. محسن محمد صالح
الأربعاء، 5/8/2020

القدس: يقدر مسؤولو السلطة الفلسطينية في محادثات مغلقة أن الشهر الجاري سيقرر مصير خطة الضم الإسرائيلية. وبحسبهم، إذا لم يتم تطبيقها بحلول نهاية سبتمبر (أيلول)، فسوف تتقلص فرصة تحقيقها لاحقاً، وبعدها، من الممكن البدء في مناقشة التجديد الكامل للتنسيق الأمني الاقتصادي مع إسرائيل. وقالت مصادر إسرائيلية، بحسب صحيفة ‘هآرتس’، إنه في تقييم حديث للوضع في السلطة الفلسطينية، عرض على الرئيس محمود عباس عدة سيناريوهات، العنصر المشترك بينها، هو أنه إذا نفذ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والإدارة الأميركية خطة الضم، فمن المحتمل أن يحدث ذلك بين منتصف أغسطس (آب) الجاري ومنتصف سبتمبر، لكن مع اقتراب موعد انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في منتصف سبتمبر والانتخابات الأميركية في أوائل نوفمبر (تشرين الثاني)، ستقل فرص الإعلان عن ضم إسرائيلي في الضفة الغربية وغور الأردن.

الشرق الأوسط، لندن، 4/8/2020

استنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، التحريض الأمريكي المتواصل ضد الرئيس محمود عباس وأعضاء القيادة. وقال عريقات، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، أمس الأحد، إن دعوة عضو مجلس النواب الأمريكي دوغ لامبورن لفرض عقوبات على الرئيس والقيادة، تأتي لعقاب الضحية على رفض خطة ‘ترامب نتنياهو’، واصفاً ذلك بالبلطجة والابتزاز المرفوضين. وأوضح عريقات أن ‘إسرائيل’ ستتحمل المسؤولية كاملة عن الأراضي المحتلة في حال تنفيذ خطة الضم، وأن السلطة الوطنية أسست لنقل أبناء شعبنا من الاحتلال إلى الاستقلال، لا أن تكون أداة لاستمرار الاحتلال.

الخليج، الشارقة، 3/8/2020

رام الله: قال مسؤول فلسطيني، الثلاثاء، إن إسرائيل، تنفذ، بشكل ميداني مخطط الضم لأجزاء من الضفة الغربية لتقويض أي فرص لإقامة دولة فلسطينية متصلة جغرافيا. واتهم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، الحكومة الإسرائيلية، بشن حملة توسع استيطاني غير مسبوقة لفرض مخطط الضم على أرض الواقع.
وذكر مجدلاني، أن الأسابيع الأخيرة شهدت تسارعا في وتيرة مصادرة الأراضي الفلسطينية وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية والبدء بتدشين بؤر جديدة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية. ودعا المسؤول الفلسطيني إلى تحرك دولي عملي لفرض عقوبات على إسرائيل ومساءلتها بشأن مواصلة البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من أجل إنقاذ حل الدولتين.

الشرق الأوسط، لندن، 5/8/2020

استنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، التحريض الأمريكي المتواصل ضد الرئيس محمود عباس وأعضاء القيادة. وقال عريقات، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، أمس الأحد، إن دعوة عضو مجلس النواب الأمريكي دوغ لامبورن لفرض عقوبات على الرئيس والقيادة، تأتي لعقاب الضحية على رفض خطة ‘ترامب نتنياهو’، واصفاً ذلك بالبلطجة والابتزاز المرفوضين. وأوضح عريقات أن ‘إسرائيل’ ستتحمل المسؤولية كاملة عن الأراضي المحتلة في حال تنفيذ خطة الضم، وأن السلطة الوطنية أسست لنقل أبناء شعبنا من الاحتلال إلى الاستقلال، لا أن تكون أداة لاستمرار الاحتلال.

الخليج، الشارقة، 3/8/2020

‘القدس العربي’: أعلنت ‘لجنة الأزمة’ الفلسطينية، التي شكلت برئاسة الرئيس محمود عباس، للتصدي لمخطط الضم الإسرائيلي، أنه لا حل للأزمة الراهنة، إلا بإلغاء الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية لتلك الخطط، وأكدت أن إحياء عملية السلام يتم بعد ذلك تحت مظلة الأمم المتحدة من خلال عقد ‘مؤتمر دولي’ على أساس مرجعية قرارات الشرعية الدولية. وجاء ذلك خلال اجتماع برئاسة الرئيس عباس ليل الأربعاء، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله، عقدته لجنة الأزمة التي تضم في عضويتها ممثلين عن اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح والحكومة.

القدس العربي، لندن، 30/7/2020

رام الله – دبا: رحبت منظمة التحرير الفلسطينية الأحد، برسالة احتجاج من 15 سفيرا أوروبيا إلى الحكومة الإسرائيلية ضد خطط للبناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967. ودعت عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة حنان عشراوي، في بيان صحافي، الدول الأوروبية الموقعة على الرسالة إلى تبني قرارات وخطوات فاعلة وجادة على أرض الواقع ضد الاستيطان الإسرائيلي.
في سياق آخر، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الليلة الماضية إقرار البلدية الإسرائيلية في القدس إقامة مجمع تشغيل استيطاني إضافي في شرق المدينة.

القدس العربي، لندن، 2/8/2020

رام الله: أفرجت إسرائيل، الثلاثاء، عن محافظ القدس في السلطة الفلسطينية عدنان غيث، بعد اعتقاله لمدة 16 يوماً. وذكرت مصادر فلسطينية أن الإفراج عن غيث تم بشرط عدم تواصله مع القيادة الفلسطينية في القدس بموجب قرار صادر بحقه بهذا الصدد في أبريل (نيسان) الماضي، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية. كما أفرجت السلطات الإسرائيلية عن مدير المخابرات الفلسطينية في القدس جهاد الفقيه، ونائب أمين سر حركة ‘فتح’ سامي أبو غالية، بعد فترة اعتقال مماثلة.

الشرق الأوسط، لندن، 4/8/2020

غزة: أشاد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر، بدور مجلسي النواب الأردني والعُماني في دعم القضية الفلسطينية، والتصدي للمشاريع التهويدية لها. وخلال مكالمة هاتفية بين بحر ورئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، أكد الأول على أهمية جهود المملكة الأردنية ملكا وحكومة وبرلمانا في خدمة القضية الوطنية الفلسطينية.
في سياق آخر، هاتف بحر، رئيس مجلس النواب العماني خالد بن هلال المعولي، مشدداً خلال حديثهما على أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه وثوابته الوطنية التي كفلتها كل المواثيق والقوانين الدولية.

المركز الفلسطيني للإعلام، 3/8/2020

غزة: بحث رئيس المكتب السياسي لحركة ‘حماس’، إسماعيل هنية، مع نائب الأمين العام لـ’الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين’ أبو أحمد فؤاد، التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه هنية مع فؤاد للتهنئة بحلول عيد الأضحى المبارك، وفق بيان نشر على موقع الحركة. وبحسب البيان، فقد أكد الجانبان على الموقف الفلسطيني الموحد برفض ‘صفقة القرن’ المزعومة وخطة ‘الضم’ الإسرائيلية، وأي مساس بالحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها القدس والعودة.

قدس برس، 31/7/2020

غزة: قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية ‘حماس’، خليل الحيّة، الجمعة، إن الشعب الفلسطيني موحد في مواجهة ‘صفقة القرن’ المزعومة، وخطة ‘الضم’ الإسرائيلية، مشددًا في الوقت ذاته أن حركته ستكسر حصار غزة ولن تستجدي فكه. وأضاف الحيّة، خلال خطبة صلاة عيد الأضحى: ‘ إن الاحتلال لا يكل ولا يمل من تدنيس المسجد الأقصى في كل الأوقات، أو مواصلة المخططات الهادفة لتدمير ما تبقّى من القضية الفلسطينية سواء فيما يتعلق بملف اللاجئين أو القدس’. وتابع حديثه: ‘نحن سلمنا رقابنا بمسيرة المفاوضات والتسوية على مدار 30 عامًا؛ ونقول المفاوضات انتهت وشعبنا موحّد اليوم على مواجهة مخططات الاحتلال’.
ودعا لإعلان المواجهة الشاملة والجهاد المقدّس ضد الاحتلال بكافة اشكاله، محذّرًا مما أسماه من ‘محاولة المراوحة بالمكان’ وانتظار أن تأتي الانتخابات الامريكية بغير ترمب أو الواقع الصهيوني بغير نتنياهو’.

قدس برس، 31/7/2020

تل أبيب – نظير مجلي: وجّهت محكمة إسرائيلية أمس الخميس تهماً إلى الناشط في ‘كتائب القسام’ التابعة لحركة ‘حماس’، بعد فراره إلى إسرائيل الشهر الماضي. وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي أن محكمة وجهت اتهامات بارتكاب ‘مخالفات أمنية خطيرة’ إلى عز الدين حسين (24 عاماً) الذي تسلل سباحة إلى إسرائيل، وجرى اعتقاله فور اجتيازه الحاجز البحري. وخلال التحقيق معه قال إنه تسلّل إلى إسرائيل طوعا على خلفية الصعوبات الشخصية والعائلية التي عاشها بعد أن تعرض لحملة اضطهادات وتشويه لسمعته من قبل مسؤولين كبار في ‘حماس’. وتقررت محاكمة الشاب رغم إعلان إسرائيل أنها تحصلت منه على ‘معلومات استخباراتية مهمة’ عن ‘حماس’.

الشرق الأوسط، لندن، 31/7/2020

غزة: كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم السبت، عن سبب تأخر الجيش الاسرائيلي في الرد بعد عملية اسر الضابط الاسرائيلي هدار جولدن. وقالت الكتائب بعد عام من العملية بأن جيش العدو سحب جثة أحد مجاهدي القسام الذي كان يرتدي زياً عسكرياً مماثلاً للجيش الصهيوني، وهو الشهيد وليد مسعود، أحد أفراد المجموعة التي اشتبكت مع جنود العدو شرق رفح. وأكدت أن الاحتلال سحب جثة الشهيد مسعود، على أنه الضابط الصهيوني ‘هدار جولدن’ ولذلك تأخر ساعتين بالرد.

وكالة سما الإخبارية، 1/8/2020

بيروت: أدانت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، حملة التحريض الأميركية- الإسرائيلية المسعورة، ضد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية. وقالت قيادة الفصائل في بيان صحفي اليوم الاثنين، إن هذه الحملة تكشف الوجه الحقيقي للإدارة الأميركية المنحازة بشكل سافر إلى سلطة الاحتلال الإسرائيلي عبر عقود من الزمن، وتكشف ايضا عن النوايا الخبيثة والحقيقية للإدارة الاميركية والاحتلال لتصفية قضيتنا العادلة.

وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، 3/8/2020

تل أبيب: شن الطيران الإسرائيلي غارات على أهداف تابعة لحركة ‘حماس’ في قطاع غزة، بعد إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي، الاثنين.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الأحد، أنه تم ‘إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو إسرائيل، اعترضتها منظومة القبة الحديدية’. وتعود آخر عملية إطلاق صواريخ من قطاع غزة المحاصر باتجاه إسرائيل إلى مطلع يوليو (تموز) الماضي.

الشرق الأوسط، لندن، 3/8/2020

غزة: قال الناطق باسم حركة ‘حماس’، فوزي برهوم، إن قصف الاحتلال الإسرائيلي، واستهدافه مواقع المقاومة في غزة؛ رسالة تصعيد وعدوان، تهدف إلى تصدير أزماته الداخلية على أهلنا في القطاع. وأضاف برهوم في تصريح له، صباح الاثنين، تلقى ‘المركز الفلسطيني للإعلام’ نسخةً منه، أن هذا العدوان يهدف أيضا إلى حرف الأنظار عما يجري في داخل الكيان من تطورات وأوضاع سياسية متفاقمة.

المركز الفلسطيني للإعلام، 3/8/2020

كشفت سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مساء يوم الاثنين عن عملية استخباراتية معقدة نفذها جهاز الأمن التابع لها ضد الاحتلال ‘الاسرائيلي’، واستمرت لنحو 1,400 يوماً. وقال ضابط في أمن سرايا القدس في فيلم تحت عنوان ‘بيت العنكبوت’ الذي تم بثه عبر قناة الميادين الفضائية، ‘في إطار العمليات الأمنية المعقدة التي نفذها جهاز ‘أمن سرايا القدس’، تم اختراق منظومة التجنيد وإدارة العملاء داخل أروقة جهاز الشاباك الصهيوني’.

فلسطين أون لاين، 30/7/2020

رام الله: قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، يوم الاثنين، إن قضية فرض السيادة على المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن، لا زالت قائمة ولم تسقط عن جدول الأعمال. وبين نتنياهو في تصريحات خلال جلسة مغلقة لليكود – بحسب موقع يديعوت أحرونوت – أن قرار مسألة تطبيق السيادة لا زال عند واشنطن، واحتمال تنفيذه لا زال قائمًا.

القدس، القدس، 3/8/2020

رام الله: قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي ضرب الخلية التي حاولت تنفيذ هجوم عند حدود الجولان، كما أنه قتل من أرسلها.
وكان نتنياهو يتحدث لعدد من الصحفيين الإسرائيليين، حين قال ‘ضربنا الخلية ومن أرسلها’.
وأكد على أن إسرائيل ستفعل كل شيء لحماية نفسها، معتبرًا ما جرى رسالة لحزب الله، قائلًا ‘عليهم أن يأخذوا هذا بعين الاعتبار’.

القدس، القدس، 4/8/2020

رام الله: قال رئيس المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد زعيم حزب هناك مستقبل، يوم الأحد، إن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة في تل أبيب يعيش حالة من الهستيريا بسبب التظاهرات التي تخرج ضده.
ورأى لبيد في حديث لهيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، أن التظاهرات التي تخرج في الأسابيع الأخيرة وتزداد من حيث الأعداد المشاركة، لها تأثير كبير على نتنياهو.

القدس، القدس، 2/8/2020

محمود مجادلة: ذكر تقرير صحافي، أن وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، أوعز للجيش الإسرائيلي، بالاستعداد لضرب البنى التحتية للدولة اللبنانية، إذا ما نفذ حزب الله عملية استهدف من خلالها إسرائيليين، للرد على مقتل أحد عناصره بغارة إسرائيلية على العاصمة السورية، دمشق.
وقالت صحيفة ‘يسرائيل هيوم’، يوم الجمعة، إن غانتس أصدر أوامره خلال المداولات المغلقة التي عقدها أمس مع قيادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بمشاركة رئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي.
ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله إن كوخافي استعرض موقف الجيش الإسرائيلي في هذا الشأن، وشدد على ضرورة ‘تحميل مسؤولية رد حزب الله المتوقع وانعكاساته، ليس فقط على التنظيم، ولكن أيضا على دولة لبنان وحكومتها’.

عرب 48، 31/7/2020

أحمد دراوشة: كشف تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي، الصّادر يوم الإثنين، أنّ أكثر من 2.6 ملايين إسرائيلي لا يملكون وسائل وقاية من الصوّاريخ بالقرب من منازلهم. وبحسب تقرير مراقب الدولة فإنّ خُمس الملاجئ العامّة في إسرائيل غير صالح للاستخدام.
وتنتشر العيوب خصوصًا شماليّ البلاد، فعلى الرغم من أنّ الملاجئ العامة في البلدات المحاذية للحدود مع لبنان تعتبر صالحة للاستخدام، ‘إلا أنها تفتقد للشروط الفيزيائيّة التي توفّر إقامة مستمرّة وطويلة مثلما هو مطلوب في مناطق كهذه’، وفق ما نقلت هيئة البث الرسميّة (‘كان 11’) عن التقرير.
وأضاف التقرير أن خطّة إخلاء 300 ألف مواطن في أثناء المعارك لم تكتمل بعد، وأن جزءًا من الخطّة ‘لا يمكن تطبيقه’.
وفي المناطق المحاذية لقطاع غزّة، كتب التقرير أن لـ231 ألف إسرائيلي تبعد بيوتهم 40 كيلومترًا عن القطاع لا توجد حماية معياريّة (بناء على المعايير المتّبعة) لا تتوفّر كذلك لـ50 ألف إسرائيلي تبعد بيوتهم عن قطاع غزّة.
وخلص التقرير إلى أن خطط إخلاء 50 ألف مواطن في سديروت وكريات شمونة لم تكتمل حتى الآن، ولسكان 17 بلدة قرب الجدار لا يوجد إلى أين يذهبوا إن طلب منهم الإخلاء عند اندلاع حرب.
كذلك، انتقد تقرير مراقب الدولة وزارة الأمن الداخلي في موضوع حماية المنشآت الحيوية من الصواريخ، ‘لسنوات طويلة وجدت عيوب كبيرة في موضوع حماية البنية التحتيّة والمنشآت الحيويّة.

عرب 48، 3/8/2020

محمود مجادلة: شدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على ضرورة إقرار ميزانية عاجلة للأشهر المتبقية حتى نهاية عام 2020 الجاري، بدعوى تحريك عجلة الاقتصاد، خلافا لرغبة شريكه في الحكومة، رئيس حزب ‘كاحول لافان’، بيني غانتس، الذي يصر على اعتماد ميزانية لعامين، ما يبقي على عدم الاستقرار الحكومي قائما ويهدد بالذهاب إلى انتخابات جديدة.
جاء ذلك في تصريحات صدرت نتنياهو خلال جلسة للكتلة البرلمانية لحرب الليكود، عقدت يوم الإثنين.

عرب 48، 3/8/2020

رام الله: أفادت إذاعة كان العبرية، اليوم الثلاثاء، أن مسؤولين من حزب شاس ويهدوت هتوراة (أحزاب الحريديم المتدينين اليهود) سيبلغون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه لن ينال تأييدهم في حال تم الإعلان عن تبكير موعد الانتخابات بسبب الخلافات مع حزب أزرق – أبيض بشأن مدة إقرار الميزانية.
ونقلت هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، عن الإذاعة العبرية، أن تلك الأحزاب لن توافق أيضًا على التوقيع على أي بيانات لدعم كتلة اليمين، كما لن يتعهدوا بالتوصية بنتنياهو بتكليفه للحكومة المقبلة، كما جرى سابقًا.

القدس، القدس، 4/8/2020

محمود مجادلة: عدّ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن الاحتجاجات ضده ‘محاولة لسحق الديمقراطية’، وأنها تشهد ‘انتهاكا لجميع القواعد’، فيما أضاف أنه يدين أعمال العنف، وذلك في تصريحات له في جلسة الحكومة الأسبوعية، يوم الأحد.
وتأتي تصريحات نتنياهو غداة مظاهرة حاشدة ضده أمام مقر إقامته في شارع بلفور بالقدس، قُدرت أعداد المشاركين فيها بأكثر من عشرة آلاف، ضمن موجة مستمرة من الاحتجاجات التي تطالب برحيله، وتتهمه بالفشل في التعامل مع أزمة كورونا الراهنة وتداعياتها الاقتصادية.
وهاجم نتنياهو وسائل الإعلام واعتبر أنها ‘تحرض على العنف’، وأدان ما أعتبره ‘الجانب الأحادي’ الذي تعرضه وسائل الإعلام، وقال إنها ‘لا تعمل على تغطية المظاهرات، بل تشارك فيها’.
وأضاف: ‘لم يحاول أحد الحد من التظاهرات التي هي حاضنة لفيروس كورونا، بل يحدث العكس.. ‘.
من جانبه، قال وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، خلال جلسة الحكومة إن ‘ ‘الحق في الاحتجاج هو شريان الديمقراطية والعنف يهدم أساس الديمقراطية’. ودعا الشرطة لحماية المتظاهرين من العنف. وقال ‘أكرر دعوتي للجميع إلى الامتناع عن العنف، ولتتصرف الشرطة الإسرائيلية بالحد الأدنى من القوة المطلوبة والحفاظ على القانون وسلامة المتظاهرين’.
وتابع غانتس ‘كحكومة نحن ملتزمون بالإنصات للناس. كحكومة، علينا مسؤولية السماح بالتظاهر وحماية المتظاهرين الذين، للأسف، تعرضوا للهجوم في عدة بؤر أمس أيضا’.

عرب 48، 2/8/2020

تل أبيب- (وكالات): سخر يائير نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الإثنين، من المتظاهرين أمام المقر الرسمي لإقامة والده، ووصفهم بـ ‘الكائنات الفضائية’، الذين يمنحونهم بعض الترفيه والتسلية، حسب تعبيره.

القدس العربي، لندن، 3/8/2020

تل أبيب: توجه أحد القادة البارزين في احتجاجات هونغ كونغ، جوشوا وونغ، إلى الحكومة الإسرائيلية بطلب وقف تزويد السلطات الصينيّة بتكنولوجيا التجسّس التي تستخدمها لقمعهم.
وتوجه جوشوا أيضا إلى حركة حقوق الإنسان في إسرائيل طالبا تدخلها لدى وزارتي الأمن والمالية الإسرائيليتين، والعمل على حظر تصدير منتجات الشركة الإسرائيليّة التي طوّرت تقنية ‘سيليبرايت’ إلى هونغ كونغ. وكانت صحيفة ‘جيروزاليم بوست’، الصادرة بالإنجليزية في إسرائيل، قد كشفت أن الشركة المذكورة حصلت على رخصة من وزارة الأمن الإسرائيليّة لتصدير التقنيّة إلى عدة دول بينها وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة والحكومة الصينية.

الشرق الأوسط، 1/8/2020

القدس المحتلة: أعرب الحاخام الرئيسي لإسرائيل دافيد لاو، خلال لقاء مع صحيفة ‘يديعوت أحرنوت’ العبرية، عن مخاوفه من أن كراهية اليهود لبعضهم البعض اليوم ستقضي على دولة إسرائيل كما حدث في خراب الهيكل الثاني.
جاء حديث الحاخام لاو بمناسبة صوم التاسع من آب وهو اليوم الذي يصومه اليهود حدادًا على خراب الهيكل الثاني على يد الرومان بسبب الكراهية والحقد التي تفشت في المجتمع اليهودي آنذاك، حسب المعتقدات اليهودية.

وكالة سما الإخبارية، 30/7/2020

تل أبيب: في أعقاب نشر نص الرسالة التي وجهتها 16 دولة أوروبية إلى الحكومة الإسرائيلية، احتجَّت فيها على مشروع استيطاني في منطقة القدس الشرقية المحتلة، وطالبت بإلغائه فوراً، كونه مناقضاً للقانون الدولي، أبدى مسؤولون سياسيون وقانونيون في تل أبيب، قلقاً من أن هذه الرسالة ما هي سوى مقدمة لإجراءات عقابية يمهد لها الغرب. وأشاروا إلى أن مثل هذه الإجراءات يمكن أن تصبح حقيقة، في حال خسارة الرئيس دونالد ترمب المعركة الانتخابية.

باسل مغربي: أعلن الجيش الإسرائيلي، ليل الأحد – الإثنين، إحباطه لمحاولة زرع عبوات ناسفة في الجولان المحتلّ. وقال الجيش الإسرائيليّ في بيان مُقتضب ‘قامت قوة خاصة نفذت كمينًا في منطقة جنوب هضبة الجولان بالقرب من موقع عسكري برصد خلية تضم عددا من المخربين وهي تزرع العبوات الناسفة بالقرب من السياح الحدودي’، وأضاف ‘قامت القوة العسكرية إلى جانب طائرة عسكرية بفتح نيرانها نحو الخلية المكونة من 4 مخربين وأصابتهم’، على حدّ زعْم البيان.
واعتبر الجيش الإسرائيلي، أن ‘النظام السوري مسؤول عن كل عمل ينطلق من أراضيه ولن يسمح بالمساس بسيادة دولة إسرائيل’.
وتضاربت الأنباء حول مصير ‘الخليّة’، فبينما اكتفى بيان جيش الاحتلال بالقول إنها أصيبت، ذكرت وسائل إعلام إسرائيليّة، منها ‘يديعوت أحرونوت’ و’معاريف’ و’يسرائيل هيوم’ أنّ الأفراد الخلية الأربعة قتلوا.
وقال جيش الاحتلال في بيان آخر، صباح اليوم، الإثنين، إنه ‘لا رابطَ مباشرًا بين الخلية وبين إعلان حزب الله نيته شن عمليّة ضد إسرائيل، لكن لا نستبعد ذلك’، وزعم جيش الاحتلال أنّ الخلية قتلت داخل ‘الأراضي الإسرائيليّة’، في إشارة إلى الجولان المحتلّ.

عرب 48، 3/8/2020

تل أبيب: بعث 15 جنرالاً كبيراً سابقاً في الجيش الإسرائيلي، برسالة مشفوعة بالقسم، إلى المحكمة العليا في القدس الغربية، يطالبونها بإصدار قرار يجبر سلطات نفاذ القانون على إعادة فتح ملف التحقيق في الشرطة ضد رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، حول دوره في صفقة شراء غواصات من ألمانيا، وإن كان قد قبض على هذه الصفقة عمولة دسمة من عدة ملايين من الدولارات.

الشرق الأوسط، لندن، 3/8/2020

رام الله: قال بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، يوم الاثنين، إن أي هجوم ‘إرهابي’ يخرج من أراضي دولة ذات سيادة، ضد إسرائيل، سيتم الرد عليه في الوقت والمكان المناسبين. وأشار غانتس في تصريحات صحفية له – نقلها موقع يديعوت أحرونوت – إلى حادثة تحديد خلية عند حدود الجولان وتصفيتها.
وقال ‘فقط العدو الذي لا يوجد منطق في رأسه سيجرؤ على التحقق من استعداد إسرائيل للرد’. وفق تعبيره.
القدس، القدس، 3/8/2020
مشروع قانون إسرائيلي لتشجيع عودة المستوطنين للمناطق المخلاة شمال الضفة
رام الله: قدم أعضاء في الكنيست الإسرائيلي، مشروع قانون لإلغاء قانون ‘فك الارتباط’ الذي يمنع المستوطنين من الوصول للمناطق التي تم إخلائها من شمال الضفة الغربية عام 2005 خلال الانسحاب من غزة.
وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن رئيس الائتلاف الحكومي ميكي زوهار من الليكود، وبتسلئيل سموتريش من كتلة يمينا، قدما مشروع القانون أمام الكنيست، بهدف تشجيع المستوطنين من جديد للعودة لتلك المناطق والتحرك بكل حرية فيها بعد تقييد حريتهم منذ الانسحاب من تلك المستوطنات.

القدس، القدس، 4/8/2020

بلال ضاهر: أكدت معطيات أن الطبقة الوسطى الدنيا في إسرائيل هي الأكثر تضررا من الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا، ونسبة مرتفعة من أولئك يتواجدون بين العُشرين الثالث حتى السابع على سلم الدخل، وبشكل خاص في العُشرين الرابع والخامس. وتتراوح أجور هذه الفئة ما بين 5,500 شيكل إلى 8,000 شيكل شهريا. وجاءت هذه المعطيات في تحليل أجراه البنك المركزي الإسرائيلي، ويستند إلى معطيات دائرة الإحصاء المركزية للعام 2019 مقارنة بالعام الحالي، وفقا لتقرير نشرته صحيفة ‘ذي ماركر’ اليوم، الخميس.

عرب 48، 30/7/2020

بلال ضاهر: حذر الخبير الديمغرافي الإسرائيلي، البروفيسور سيرجيو ديلا بيرغولا، من أن استمرار الأزمة الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، ستؤدي إلى موجة هجرة شبان إسرائيليين متعلمين. وقال في مقابلة نشرتها صحيفة ‘هآرتس’ يوم، الثلاثاء، إن ‘شبانا إسرائيليين كثيرين لم يعُد يرون المستقبل في الدولة، وهذا أمر مأساوي لا يتم التطرق إليه بتاتا’ من جانب الحكومة الإسرائيلية.
وأضاف أن ‘خيبة أمل هؤلاء الشبان من الحكومة، إلى جانب نسبة البطالة المرتفعة، يمكن أن تتحول إلى شيء قابل للانفجار. ولا أرى أي سياسي، ولا حتى المسؤولين في الوكالة اليهودية، يدركون (دلالة) هذا الأمر’.
وأشار ديلا بيرغولا إلى أن نسبة البطالة قبل انتشار كورونا كان أقل من 5% (3.9%)، وارتفعت إلى أكثر من 20% بعد انتشار الفيروس، فيما عدد العاطلين عن العمل يقترب من مليون شخص.
وتشير المعطيات إلى أن عدد المهاجرين القادمين إلى إسرائيل وصل إلى 30 ألفا سنويا، غالبيتهم من دول الاتحاد السوفييتي السابق، و10% من الولايات المتحدة، بينما في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي وصل قرابة 8 آلاف مهاجر، ما يشكل تراجعا بنسبة 50% قياسا بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب أزمة كورونا.
وفيما قالت وزيرة استيعاب الهجرة الإسرائيلية، بنينا تمنو – شاتا، في حزيران/يونيو الماضي، إن 80% من الذين يفتحون ملفات للهجرة إلى إسرائيل يهاجرون إليها، أكد ديلا بيرغولا على أن هذه النسبة ‘لا تبدو واقعية’.

عرب 48، 4/8/2020

محمود مجادلة: أكد استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، تراجع القوة البرلمانية لحزب الليكود، في انتخابات تجري اليوم، غير أن غياب المنافسين سيمكن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة يمينية ضيقة غير مستقرة، قد تعيد الأزمة السياسية الإسرائيلية إلى المربع الأول.
وأجري الاستطلاع بواسطة ‘مأغار موحوت’ وتضمّن عيّنة من أكثر من 500 مستطلع بنسبة خطأ تصل إلى 4.4%، ونشرته صحيفة ‘يسرائيل هيوم’، اليوم، الجمعة.
ولو جرت الانتخابات اليوم، لجاءت نتائجها على النحو الآتي: الليكود في المركز الأوّل، بـ32 مقعدًا؛ ‘ييش عتيد – تيلم’ بـ17 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 16 مقعدًا؛ ‘كاحول لافان’ 12 مقعدًا؛ ‘يمينا’ 12 مقعدًا؛ ‘شاس’ 9 مقاعد؛ ‘يسرائيل بيتينو’ 8 مقاعد و’يهدوت هتوراه’ 8 مقاعد وأخيرًا ‘ميرتس’ بـ5 مقاعد.
ويفشل كل من حزب العمل و’ديريخ إيرتس’ الذي شكله عضوا الكنيست يوعاز هندل وتسفي هاوزر، بعد انفصالهما عن حزب ‘تيلم’ بقيادة موشيه يعالون، وحزب ‘غيشر’، برئاسة أورلي ليفي أبيكاسيس، بتجاوز نسبة الحسم.
وعلى الرغم من تراجع الليكود مقارنة بالاستطلاعات السابقة ومقارنة بنتائج الانتخابات الأخيرة، إلا أن الفجوة بينه وبين الأحزاب الأخرى لا تزال كبيرة. ومع ذلك، فإن الأغلبية بالنسبة للحكومة اليمينية الضيقة، وفقا للاستطلاع، لا تتجاوز 62 مقعدا.
وعن الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة، عبّر 33% من المستطلعين عن دعمهم لنتنياهو، وحل يائير لبيد ثانيًا إذ حظي بدعم 13% من المستطلعة آراؤهم، وقال 12% إن نفتالي بينيت هو الأنسب، بينما قال 31% من المستطلعين إن أيا من هذه الشخصيات جدير بالمنصب أو إنهم لا يعرفون.

عرب 48، 31/7/2020

رداً على الإجراءات الاحتلالية في المسجد الأقصى المبارك، المتمثلة في السماح لحوالي 20 فرقة من المستوطنين اليهود باقتحامه والصلاة في باحاته، وفي اعتقال ستة من المرابطين الفلسطينيين المتهمين بالتصدي لهذا الاقتحام، استجاب عشرات ألوف المصلين لدعوة الرباط في جنباته، وأدى أكثر من 27 ألف مصلٍ، أمس الجمعة، صلاة عيد الأضحى المبارك، في رحابه. وأنهوا الصلاة بتوزيع الحلوى. وقد شهدت البلدة القديمة من مدينة القدس، تدفقاً كبيراً للعائلات الفلسطينية من القدس ومن مناطق فلسطينيي 48، منذ ساعات الصباح الأولى، للمشاركة في صلاة العيد.
واعتدت شرطة الاحتلال على بعض النساء المرابطات في ساحات المسجد الأقصى، واللواتي تصدين لاقتحامات المستوطنين، مما تسبب في صدامات بين عناصر منها وبين الشبان الفلسطينيين في عدة مناطق في مدينة القدس. واعتقلت ستة من المقدسين المرابطين في الأقصى. ونشرت قواتها عند باب المغاربة، المستخدم للمستوطنين. واستنفرت قواتها الخاصة في محيط الحرم وساحاته.

الشرق الأوسط، لندن، 1/8/2020

القدس – ‘الأيام’: اقتحم أكثر من ألف مستوطن باحات المسجد الأقصى، أمس، وساط استفزازات شملت رفع العلم الإسرائيلي ومحاولة إقامة طقوس دينية بحماية شرطة الاحتلال. في المقابل دققت شرطة الاحتلال في هويات المصلين القادمين إلى المسجد واعتقلت 4 شبان من باحات المسجد فيما عرقلت شرطة الاحتلال أيضاً إدخال الإفطارات إلى المصلين الصائمين وقت صلاة المغرب.
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس: إن 850 مستوطناً اقتحموا المسجد في ساحات الصباح و198 مستوطناً ما بعد صلاة الظهر.

الأيام، رام الله، 31/7/2020

الخليل: منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، آلاف الفلسطينيين من أداء صلاة عيد الأضحى، في المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية المحتلة). وقال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، في تصريحات صحفية، إن قوات من جيش الاحتلال، أعاقت وصول المصلين للمسجد الإبراهيمي، ومنعت إقامة الصلاة في ساحاته. وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية سمحت بدخول 35 مصليا فقط لأداء الصلاة.

قدس برس، 31/7/2020

فلسطين المحتلة: قال المختص في شؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة، يوم أمس الأربعاء 29 تموز/ يوليو، إنّ هناك ‘نحو 4,500 أسير وأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي’. وبيّن فروانة في تقريرٍ له أصدره بمناسبة عيد الأضحى، أنّ ‘من بين الأسرى 39 أسيرة، و160 طفلاً، و360 معتقلاً إداريًا، و6 نواب سابقين، وقرابة 700 أسير وأسيرة يُعانون من أمراض مختلفة، بينهم عشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى السرطان وكبار السن.
وقال فروانة إنّ ‘قرابة 86% من اجمالي عدد الأسرى والمعتقلين هم من محافظات الضفة الغربية، وهؤلاء الأسرى موزعين على قرابة 22 سجنًا ومعتقلاً ومركز توقيف منها: النقب وريمون ونفحة وبئر السبع وهداريم وجلبوع وعسقلان والدامون وشطة وعوفر ومجدو والرملة والمسكوبية ..الخ’.

موقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين، 30/7/2020

وكالات: وافقت بلدية الاحتلال في القدس، السبت، على خطة لإقامة مجمع تشغيل استيطاني إضافي في الجانب الشرقي لحي العيساوية يقع على تسعين دونماً. وتعهد رئيس بلدية الاحتلال موشيه لييؤن بالاستمرار في مشاريع تهويد المدينة المقدسة. وكانت بلدية الاحتلال أعلنت عن إطلاق خطة تهويدية جديدة شرقي المدينة، تشمل مشروعاً ضخماً لإنشاء وادي السيليكون (سيليكون فالي)، وهو عبارة عن خطة بموجبها سيتم توسيع مساحات قطاع المال والأعمال والمحال التجارية والغرف الفندقية بحجم كبير شرقي القدس، على حساب المنطقة الصناعية.

الخليج، الشارقة، 2/8/2020

رام الله – ‘الأيام’: اعتقلت قوة كبيرة من جيش الاحتلال المنسق العام لحركة ‘مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)’ محمود النواجعة من إسكان الوحدة في قرية أبو قش، غرب مدينة رام الله. من جهتها، قالت الحركة، في بيان أمس: إن أطفال النواجعة شهدوا عملية الاعتقال، وأدانت اعتقال منسقها، مشددة على أن ‘اضطهاد المنظمات والأشخاص، بحرمانهم من الحقوق والحريات الأساسية، لمعارضتهم للفصل العنصري’، يعتبر ‘أحد الأفعال اللاإنسانية المرتكبة لغرض إدامة نظام الفصل العنصري’.

الأيام، رام الله، 31/7/2020

الضفة الغربية: أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، عن إصابة الأسير نبيل الشرباتي من الخليل بالضفة الغربية، بفيروس كورونا داخل سجون الاحتلال. وقالت الهيئة، بأن سلطات الاحتلال أبلغت محامي الهيئة كريم عجوة بإصابة الأسير نبيل الشرباتي من الخليل بفيروس كورونا، وهو متواجد الآن في عزل سجن ريمون.
وعلاوة على ذلك تستمر إدارة السجون في مماطلتها بنقل الحالات المرضية المستعصية للمستشفيات؛ كما أن عملية نقل الأسرى المرضى والمصابين تتم بسيارة مغلقة غير صحية، بدلاً من نقلهم بسيارات الإسعاف، وغالباً ما يتم تكبيل أيديهم وأرجلهم، ناهيك عن المعاملة الفظة والقاسية التي يتعرضون لها أثناء عملية النقل.

المركز الفلسطيني للإعلام، 2/8/2020

الأمعري (فلسطين): في مخيم الأمعري للاجئين في الضفة الغربية المحتلة، يثير الاكتظاظ السكاني ‘قلقاً جدياً’ من تصاعد خطير في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، التي سجّلت أخيراً ارتفاعاً فرض على السلطات إعادة فرض تدابير صحية مشدّدة. ويعيش في المخيم نحو ثمانية آلاف لاجئ على مساحة 93 دونماً تقريباً. وتخترق المخيم الذي ينتشر فيه البناء العمودي لزيادة القدرة على استيعاب السكان، طريق بعرض نحو ستة أمتار تضيق في الداخل أكثر نحو تفرعات داخلية لا يزيد عرضها عن أربعة أمتار.
وأحصت الضفة الغربية المحتلة حتى منتصف ظهر الأربعاء 11,209 إصابات بالفيروس بينها 78 وفاة. وسجل مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله نحو 200 إصابة، وسُجّل العدد نفسه في مخيم الفوّار في جنوب الضفة الغربية، بالإضافة إلى عشرات الإصابات في مخيمات قلنديا شمال القدس، ودير عمار إلى الشمال الغربي من رام الله. وأغلقت مدينة أريحا مخيمي اللاجئين فيها. ويبلغ عدد اللاجئين في الضفة الغربية، وفق دائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، نحو 912 ألفاً، يعيش نحو 35 في المائة منهم في 19 مخيماً.
ويقول مدير عام دائرة اللاجئين في المنظمة أحمد حنون لوكالة الصحافة الفرنسية: ‘وضع اللاجئين في المخيمات صعب جداً ويدفعنا إلى القلق الجدي، فالمخيمات تعاني أصلاً من تركيبة صحية صعبة ما قبل الفيروس’. ويقول حنون: ‘تنتشر الكثير من الأمراض بين اللاجئين في المخيمات، ومنها أمراض الضغط والسكري والقلب. هنا يكمن الخطر’.

الشرق الأوسط، لندن، 30/7/2020

رام الله: يسيطر الخوف والقلق على المواطنين في قرية فراسين الفلسطينية المحاذية لمستوطنة ‘حرميش’ المقامة على أراضي قرى جنوب غربي جنين، من ترحيلهم وتهجيرهم من أراضيهم بهدف التوسع الاستيطاني، وكجزء من خطة الضم التي يسعى الاحتلال لتنفيذها. وسلمت السلطات الإسرائيلية، قبل أيام إخطارات بهدم القرية القريبة من بلدة يعبد جنوب غربي جنين، وأخرى لقرية ظهر العبد الملاصقة لها.

الشرق الأوسط، لندن، 2/8/2020

رام الله: ذكرت مصادر فلسطينية أن السلطات الإسرائيلية صادرت 327 دونما من أراضي قرية كيسان شرق بيت لحم، بالضفة الغربية، لإنشاء وحدات استيطانية. وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، بأن الخطوة تستهدف إقامة 224 وحدة سكنية لتوسيع مستوطنة ‘ايبي هناحل’ المقامة بشرق القرية. وسبق ذلك مصادرة إسرائيل 700 دونم في محيط قرية الفرديس شرق بيت لحم، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية.

الشرق الأوسط، لندن، 5/8/2020

غزة: رصد اتحاد لجان العمل الزراعي، 20 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصيادين الفلسطينيين قبالة سواحل قطاع غزة خلال شهر يوليو/ تموز الماضي. وبحسب دائرة الضغط والمناصرة في الاتحاد، فإن هذه الانتهاكات تنوعت ما بين عمليات إطلاق نار بأعيرة معدنية ومطاطية، وإطلاق قذائف صاروخية، وضخ مياه عادمة باتجاه مراكب الصيادين بهدف إغراقهم وتدمير مراكبهم.

القدس، القدس، 4/8/2020

القدس المحتلة: أجبرت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، عائلات فلسطينية على هدم منازلها في بلدة ‘سلوان’ جنوبي المدينة. وأفاد مركز ‘معلومات وادي حلوة’ عبر صفحته على ‘فيسبوك’ أن بلدية الاحتلال الإسرائيلي أجبرت عائلات فلسطينية من ‘القاق’ و’أبو صبيح’ على هدم ثلاثة منازل في بلدة ‘سلوان’، بدعوى عدم وجود ترخيص.

المركز الفلسطيني للإعلام، 30/7/2020

بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في بناء مدينة عملاقة للملاهي في مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس المحتلة، على أرض تبلغ مساحتها 15 ألف متر مربع، في المناطق المصنفة ‘جيم’ قرب قرية الخان الأحمر المهددة بالإخلاء والهدم. واعتبر عدد من الحركات المناهضة للاستيطان أن بناء المدينة هو بمثابة خطوة تصعيدية لتثبيت الاستيطان في الضفة الغربية.

الجزيرة نت، الدوحة، 2/8/2020

رام الله – ‘القدس العربي’: تواصلت النشاطات الاستيطانية التي ينفذها الاحتلال، في كافة مناطق الضفة الغربية، وبالتحديد في منطقة الأغوار، وفي مناطق بيت لحم والقدس، ضمن المخططات الهادفة إلى نهب المزيد من الأراضي الفلسطينية، وتهويد مدينة القدس، من خلال إغراقها بالمشاريع الاستيطانية.
وقد رصد التقرير الذي يصدره المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، والتابع لمنظمة التحرير، نشاط منظمات الاستيطان، في تلك المناطق من خلال تسجيل الأراضي التي يتم الاستيلاء عليها باسم هذه المنظمات او باسم ما يسمى ‘الصندوق القومي اليهودي’، لافتا إلى أن محافظة بيت لحم شهدت هجمة استيطانية، بعد أن أعلن ما يسمى بـ ‘الصندوق القومي’ الانتهاء من إجراءات تسجيل وضم 526 دونما، من أراضي بلدة نحالين جنوب غرب المحافظة لصالح ‘مجمع غوش عتصيون’ الاستيطاني، عقب رفض محاكم الاحتلال دعوى أصحابها الفلسطينيين, الذين قدموا الأوراق التي تثبت ملكيتهم للأرض. ولم تتوقف الهجمات الاستيطانية الأخيرة عند هذا الحد، فإلى الشرق من مدينة بيت لحم استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أيضا على 700 دونم زراعي تقع في منطقة العقبان في محيط جبل الفرديس.
وفي إطار تنفيذ المخطط الاستيطاني الذي أعلن عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في فبراير من العام الجاري والذي يقضي ببناء 5,200 وحدة استيطانية جديدة، تم كشف النقاب عن مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في مناطق مختلفة من محافظة القدس المحتلة وتسويق 1,700 وحدة استيطانية في مستوطنة ‘جفعات همطوس’ فضلا عن تسويق مشروع سكني جديد في مستوطنة ‘نوف تسيون’ القائمة على أراضي جبل المكبر في البلدة القديمة في القدس.
أما في مدينة القدس المحتلة، فتواصل سلطات الاحتلال مشاريعها التهويدية، حيث تعمل بلدية الاحتلال على إقامة دولاب ضخم في متنزه (قصر المندوب السامي) الذي سيطل على البلدة القديمة، وينضم هذا الدولاب إلى مجموعة الإغراءات السياحية الأخرى المخطط لإقامتها في منطقة الحوض التاريخي للقدس، منها القطار المعلق وكذلك جسر معلق، ومنشأة للتزلج.
وكشف النقاب عن الخطة الجديدة لتهويد القدس والتي تشمل ترميم المتنزه وإقامة مطاعم وحديقة تماثيل ومسارات للدراجات ومركزاً للموسيقى، كما يخطط لإقامة 6 فنادق أمام المتنزه على الطرف الثاني للشارع، فيما بدأت جمعية ‘العاد’ الاستيطانية التي تشغل الحديقة بإقامة مركز جديد للزوار، حيث سيوسع استكمال المبنى مجال نفوذ الجمعية التي تعمل الآن في سلوان.

القدس العربي، لندن، 30/7/2020

رام الله: في تقرير له وثق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ‘اوتشا’ 143 هجمة عُزيت إلى المستوطنين الإسرائيليين، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2020، وتسبّبت في إصابة فلسطينيين بجروح في 38 حادثة، أو إلحاق أضرار بممتلكاتهم في 105 حوادث. وأسفرت هذه الحوادث عن إصابة 63 فلسطينيًّا، منهم 13 طفلًا، بجروح وإلحاق الأضرار بما يزيد عن 3 آلاف و700 شجرة وشتلة، ومحاصيل حقلية متنوعة، وأكثر من 100 مركبة.

المركز الفلسطيني للإعلام، 30/7/2020

قال ارزيقات المتحدث الرسمي باسم شرطة رام الله، العقيد لؤي انه جرى تسجيل 32 جريمة قتل في محافظات الضفة منذ بداية العام الجاري. ولفت ارزيقات في تصريحات صحفية، إلى أن هذا العدد يعد أكبر من أعداد الأعوام السابقة.

فلسطين أون لاين، 31/7/2020

القاهرة: قال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف في تقريره الشهري الصادر، الاثنين، إن نحو ثلاثة آلاف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال يوليو/ تموز الماضي، تحت حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال.
وأضاف المرصد أنه كان على رأس المقتحمين، عدد من أعضاء منظمات الهيكل المزعوم، وحاخامات ورؤساء المدارس الدينية المتطرفة، أبرزهم: باروخ كهانا، وميخي يوسفي، وعضوا الكنيست المتطرفين: يهودا جليك، وموشيه فيجلين. وأكد المرصد أن تلك الاقتحامات الممنهجة تأتي بغرض تحقيق أهداف خبيثة ترمي إلى السيطرة التدريجية على ساحات الحرم الشريف.

الخليج، الشارقة، 4/8/2020

عمّان: دان الأردن، يوم الخميس، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، ووجّه مذكرة احتجاج رسمية لـ’تل أبيب’ عبر القنوات الدبلوماسية. جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية؛ ردًّا على اقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى، يوم الخميس، بعد دعوات جماعات يمينية لتكثيف اقتحامات المسجد في ذكرى ما يسمى ‘خراب الهيكل’.

المركز الفلسطيني للإعلام، 30/7/2020

عمان-‘القدس’دوت كوم- دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، يوم الأحد، مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلية على بناء أكثر من 1000 وحدة استيطانية في منطقة (E1) شرق القدس المحتلة.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله علي الفايز، إن المملكة ترفض للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تشكل خرقاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن، وخطوة أحادية تقوض فرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية.

القدس، القدس، 2/8/2020

بيروت: دعا النائب اللبناني غازي زعيتر إلى وحدة الصف العربي في مواجهة تداعيات ‘الضم’، وكذلك وحدة الفلسطينيين. كلام زعيتر جاء في حديث متلفز للتحرك الدولي لمناهضة ‘ضم’ الضفة الغربية المحتلة ‘الضفة ضفتنا’. وقال: ‘كل أرض فلسطين أرض محتلة من العدو الغاصب، العدو الإسرائيلي، أما وقد ارتأينا في المبادرة العربية عام 2002 بالقبول بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، فإن قرار الضم هو احتلال جديد لأراض فلسطينية جديدة’. وشدد على أن ‘عملية الضم سيكون لها انعكاسات، وهذا جزء من الأهداف الصهيونية لضم أراضٍ عربية أخرى’.

المركز الفلسطيني للإعلام، 30/7/2020

دانت جامعة الدول العربية بشدة استمرار الاعتداءات ‘الإسرائيلية’ على حرمة المسجد الأقصى المبارك. وحذر الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة سعيد أبو علي، في تصريح صحفي، من تفاقم الوضع في مدينة القدس المحتلة، مشيراً إلى أن الجامعة العربية ترصد بقلق شديد استمرار استهداف مؤسسات القدس الرسمية والأهلية.

الخليج، الشارقة، 31/7/2020

محمود مجادلة: أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف مواقع تابعة لقوات النظام السوري جنوبي سورية، مساء الإثنين، بزعم الرد على محاولة لزرع عبوة ناسفة قرب المناطق الحدودية في الجولان السوري المحتل، الليلة الماضية.
وأعلنت كالة الأنباء السورية الرسمية (‘سانا’)، أن ‘الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري تتصدى لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي الغربي’. وأشارت تقارير إلى سماع دوي انفجارات في سماء الجولان السوري المحتل.
وفي بيان رسمي، أعلن الجيش الإسرائيلي أن ‘طائرات ومروحيات حربية شنت غارات على أهداف تابعة للجيش السوري في جنوب سورية وذلك ردًا على عملية زرع العبوات الناسفة التي تم إحباطها يوم أمس في جنوب هضبة الجولان’.

عرب 48، 4/8/2020

بغداد -سلام زيدان: أكد مختصون أن نفط إقليم كردستان يغطي احتياجات إسرائيل بنسبة 70% وبأسعار مخفضة جدا، مقابل الحصول على دعم من اللوبي اليهودي في أميركا للقضية الكردية.
وقال مصدر رفيع المستوى في الحكومة العراقية للجزيرة نت إن وزارة النفط الاتحادية رفعت دعوى قضائية في العام 2014 ضد وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كردستان العراق لتصديرها النفط المنتج في الإقليم وكركوك دون موافقة بغداد ومخالفة للدستور، وجرى عقد عدة جلسات لكن حتى الآن لم يصدر قرار.

الجزيرة.نت، 1/8/2020

الناصرة- “القدس العربي”: طالب عضو مجلس النواب الأمريكي دوغ لامبورن، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات شخصية رادعة على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وكبار المسؤولين في السلطة الوطنية بحسب ما نشرته صحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية.
وأوضحت الصحيفة أن لامبورن، وجه رسالة إلى ترامب يشير فيها إلى أنه على الرغم من الانتقادات الدولية، فإن أبو مازن رفض التوقف عن دفع الرواتب للأسرى والشهداء والجرحى.

القدس العربي، لندن، 2/8/2020

محمد وتد: أكد مصدر أميركي رفيع المستوى أنه لا يوجد قرار نهائيا بشأن مراحل تنفيذ خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميا بـ’صفقة القرن’.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية ‘كان’ عن مصدر رفيع المستوى في الإدارة الأميركية قوله ‘نحن نواصل التقدم في مسيرة ترامب لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين’، لكن دون أن يكشف عن طبيعة هذا التقدم أو وجود أي مستجدات في مسار المفاوضات، علما أن السلطة الفلسطينية قاطعت الإدارة الأميركية منذ إعلان ترامب عن ‘صفقة القرن’ الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

عرب 48، 4/8/2020

رام الله- وفا- قدم 16 سفيرا أوروبيا رسالة احتجاج إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، عبروا فيها عن قلقهم الكبير بخصوص الحديث عن البناء في منطقة E.1. وأكد السفراء في الرسالة أن البناء في هذه المنطقة الحساسة سيقوض إمكانية التفاوض على حل الدولتين، وسيعيق التواصل للدولة الفلسطينية، وسيضع القيود على إمكانية التفاوض وفق الإطار الدولي المتفق عليه.
والدول الموقعة على الرسالة هي: فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وبريطانيا، وإسبانيا، وبلجيكا، والدنمارك، وفنلندا، وايرلندا، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وسلوفينيا، والسويد.

القدس، القدس، 1/8/2020

أحمد دراوشة: صادق مجلس النواب الأميركي، يوم الجمعة، على مشروع قانون يضمّ رزمة مساعدات عسكريّة لإسرائيل تصل إلى 500 مليون دولار مخصّصة للدفاع الصاروخي الإسرائيلي، بحسب ما ذكرت وكالة JNS، اليوم، السبت. ووفقًا للوكالة، ستذهب هذه المساعدات لمنظومات ‘القبّة الحديديّة’ و’مقلاع داوود’ و’حيتس’ للدفاع الجوّي.
وهذه المساعدات هي جزء من اتفاقية التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل، التي أقرّت في نهاية ولاية الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، وتصل إلى 38 مليار دولار.
وسيتوزع جزء من المساعدات على النحو الآتي: 47,5 مليون دولار لتطوير تكنولوجيا قادرة على مواجهة الأنفاق؛ 4 ملايين دولار للبحث الأميركي – الإسرائيلي المشترك حول فيروس كورونا؛ و6 ملايين دولار للتعاون في برامج الطاقة والمياه.
وسيحال مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ للمصادقة عليه، حيث لا يتوقع أن يواجه عراقيل.

عرب 48، 1/8/2020

الناصرة – وديع عواود: كشف الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، في كتاب مذكرات جديد بعنوان ‘زمن العواصف’ أن رئيس حكومة الاحتلال السابق إيهود أولمرت كان مستعدًا للمضي قدمًا في عملية السلام مع الفلسطينيين، لكنه أدرك أنه سيخسر الانتخابات، بالتالي لم ير أنه من المناسب تنفيذ خطته.
وفي الكتاب الذي نشرت مقطعا منه صحيفة ‘معاريف’ العبرية أمس، قال ساركوزي إنه خلال زيارته لإسرائيل عام 2012 سمع من أولمرت أنه كان مستعدا لـ ‘الذهاب بعيدا جدا’ باتجاه الفلسطينيين.

القدس العربي، لندن، 30/7/2020

أحمد دراوشة: رغم العلاقات الوثيقة بين الحكومة الإسرائيليّة برئاسة بنيامين نتنياهو، وبين الإدارة الأميركيّة برئاسة دونالد ترامب، واستمرار التعاون العسكريّ الوثيق، تشير تصريحات واردة من واشنطن إلى انزعاج داخل المجتمع اليهودي الأميركي من السياسات الإسرائيليّة.
وبرز هذا الانزعاج في مقال كتبه الصحافي اليهودي بيتر بينآرت في صحيفة ‘نيويورك تايمز’ قبل أسبوعين، تحت عنوان ‘لا أؤمن أكثر بالدولة اليهوديّة’، عبّر فيه عن عدم إيمانه بإمكانية قيام إسرائيل كدولة ‘يهودية وديمقراطيّة’ بسبب استمرار احتلال الضفة الغربية وقطاع غزّة.
وقالت مديرة مكتب منظمة ‘جي ستريت’ الأميركيّة في إسرائيل، عدينا فوغل ألون، في مقال نشرته بموقع ‘واللا’ الجمعة، إن إسرائيل تحوّلت أكثر فأكثر إلى قضية انقسام في الولايات المتحدة، ‘انقسام بين الحزبين، انقسام داخل الحزب الديمقراطي، وانقسام داخل المجتمع اليهودي’.

عرب 48، 31/7/2020

واشنطن- رائد صالحة: تردد صدى الشهادة النادرة التي أدلى بها الممثل الأمريكي الكندي اليهودي سيث روغن لبرنامج “مارك كارون” على وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل ملفت للنظر، إذا تحدث روغن بشفافية عن حجم الأكاذيب الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وكيفية تطعيم الأطفال اليهود بمعلومات مغلوطة بشكل متعمد عن الأرض المحتلة والفلسطينيين.
وتناولت صحيفة “الغارديان” هذه التعليقات بشكل واسع، لتوضح أن روغن أدلى بهذه الشهادة أثناء حوار مع شبكة “دبليو تي في” للترويج لفيلمه الجديد” المخلل الأمريكي”، الذي يتناول قصة مهاجر يهودي من عشرينات القرن الماضي يقع في وعاء ملحي ليستيقظ في منطقة بروكلين بمدينة نيويورك الحديثة، مشيرة إلى أن تعليقاته أثارت العلاقة المشحونة المزعومة بين إسرائيل واليهود في أمريكا الشمالية.
أكد روغن لمضيفه مارك مارون أن طعامه، كشخص يهودي، كان عبارة عن كمية كبيرة من الأكاذيب الإسرائيلية طوال حياته.

القدس العربي، لندن، 30/7/2020

تورنتو: أعلن 68 مشرعاً بالبرلمان الفيدرالي الكندي، عن دعمهم لحملة التوقيعات التي تم تدشينها يوم 7 يوليو/تموز الجاري، ضد الخطط التي تتبناها إسرائيل لضم الأراضي الفلسطينية إليها.
الحملة المذكورة أطلقتها منظمة “كنديون من أجل السلام والعدالة في الشرق الأوسط”، بمشاركة نقابات وكنائس، ومدافعون عن حقوق الإنسان، و9 مؤسسات؛ لمطالبة الشعب ونواب البرلمان بمعارضة الاحتلال الإسرائيلي ومساعيه لضم الأراضي الفلسطينية.

القدس العربي، لندن، 30/7/2020

رام الله: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، محمود نواجعة، المنسق العام لحركة مقاطعة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة المعروفة اختصارا ‘بي دي أس’.

المركز الفلسطيني للإعلام، 30/7/2020

لا يوجد أخبار في هذا القسم لنشرة اليوم

أعلنت السلطة الفلسطينية أنها أوقفت التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني والعمل بالاتفاقيات مع الصهاينة بعد أن أعلن رئيس وزراء الصهاينة نيته تشريع قانون بضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية إلى كيانه الصهيوني، بخاصة في منطقة الأغوار.
ومن الملاحظ أن إعلان السلطة لم يقل بإلغاء الاتفاقيات، وإنما وقف العمل بها، ما يعني أن احتمال العودة إلى تفعيل الاتفاقيات قائم، بخاصة أن السلطة حتى الآن لم تغلق الباب أمام المفاوضات، أو أمام مشاركة الولايات المتحدة بالمفاوضات.
السلطة تقول إنها ترفض احتكار الولايات المتحدة لتفعيل المفاوضات، وإنما لا مانع لديها أن تكون عضوا من مجموعة دول تعمل على رعاية العملية التفاوضية. وهذا بالضبط لا يلبي التطلعات الفلسطينية ولا ما يعبر عنه الرأي العام الفلسطيني.
تحدثت حول هذا الموضوع في وسائل الإعلام بخاصة على موقع ‘عربي21’ وكتبت حول ما يترتب عن هذا من تداعيات وتبعات، وقلت إن علينا أن نصبر حتى تضع السلطة خططها وتبلغ الناس بها، لنرى فيما إذا كانت جادة بالموضوع أم لا. نحن ننتظر على مدى لا بأس بطوله من الزمن ولا نرى شيئا سوى لقاءات تتم بين رموز فتحاوية وأخرى حمساوية ودون أن نعلم عما يجري سوى عبارات التآخي والمصير المشترك التي لم يعد الشعب يلقي لها آذانا.
من زاوية التنسيق الأمني قال بعض قادة الصهاينة الأمنيين والعسكريين إن التنسيق الأمني لم يتوقف، ولم تعلق السلطة الفلسطينية على أقوالهم. ومجرد الصمت حول الموضوع يعني أن الصهاينة يقولون الحقيقة. وعلى الصعيد الداخلي، لا نرى أن السلطة قد توقفت عن ملاحقة مناضلين فلسطينيين يتحرقون شوقا للقاء الصهاينة في ميدان التحدي.
في مثل هذه الحالات التي يتحقق فيها فشل ذريع، تجتمع الفئة الفاشلة وتتخذ الخطوات المتناسبة مع الفشل. منظمة التحرير الفلسطينية ومعها السلطة الفلسطينية التي يرأسها بصورة غير شرعية رئيس منظمة التحرير استهلكت سبعة وعشرين عاما من عمر الشعب الفلسطيني، وأمطرته بالتضليل والكذب والهرطقات على مدى هذه السنوات. منّته بالخير الوفير، والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف والرخاء الاقتصادي، الخ، ولكنها في الحقيقة جرته إلى الانفراط الاجتماعي والتدهور الأخلاقي وانحطاط مكانة القضية الفلسطينية على الساحات العالمية والإقليمية والمحلية، وشقت الصفوف، وتسببت في اقتتال داخلي دموي، وفرطت في عرى الثقافة الوطنية الفلسطينية. لقد أدخلت الشعب الفلسطيني بأزمات وضائقات عديدة، وورطته بالمزيد مع الاحتلال الصهيوني. والمصيبة أن الشعب الفلسطيني بقيادة السلطة الفلسطينية تحول إلى وكيل للاحتلال يدافع عن أمنه ويتمادى في التطبيع معه.
تتمثل الخطوة التي يجب أن تقوم بها الفئة الفاشلة في غروبها عن وجوه الناس. الذين يستحون ويعرفون الأصول لا يبقون ساعة واحدة في المسؤولية عندما يثبت فشلهم. طغمة السلطة الفلسطينية ما زالت تتبجح وتبحث عن دولة بين أنقاض متناثرة للقضية الفلسطينية والتي تتطلِب جهودا مخلصة ضخمة للم فتاتها وإعادتها إلى مكانتها السابقة في المحافل الدولية والعربية والإسلامية والفلسطينية. هؤلاء لا يخجلون من الظهور على التلفاز ويرددون مقولات الصمود والصبر وحتمية تحقيق الأماني وآمال الفلسطينيين.
كان من المتوقع إذا كانت السلطة الفلسطينية جادة في وقف العمل بالاتفاقيات أن تقوم السلطة بخطوتين مهمتين: أولهما إقالة رئيس الحكومة الحالي، وتعيين رئيس حكومة آخر مقرب من المقاومة الفلسطينية وحركة حماس بالتحديد. والخطوة الثانية تتمثل بالعمل السريع على توحيد الصف الفلسطيني بخاصة أن المسبب الأول للصراعات الداخلية الفلسطينية وهو اتفاق أوسلو قد أصبح خلف ظهورنا. لكن السلطة لم تقم بأي من هاتين الخطوتين، وبالتالي تركت رسالة هامة جدا للصهاينة والأمريكيين بأنها لن تغادر اتفاق أوسلو وما ترتب عليه من تداعيات واشتراطات أمنية صهيونية. أي أن السلطة تبعث برسائل للجميع أنها ما زالت ضمن مربع التفاوض، وثقتها بمسيرة التفاوض الفاشلة ما زالت قائمة. وهي بالتالي تضع التفاوض على رأس أولوياتها ولو كان ذلك على حساب الوحدة الوطنية الفلسطينية. لكن لا يبدو أن الفصائل الفلسطينية تدرك أو تريد أن تدرك هذه الرسائل، وتستمر في سياساتها المزمنة وهي الهروب من تحمل المسؤولية والمحافظة على امتيازات تحصل عليها من السلطة.

موقع ‘عربي 21’، 30/7/2020

ما تحمله الطائرات المقاتلة من قذائف ومتفجرات صارت تحمله الصواريخ بعيدة المدى، وما تدمره الطائرات الحربية صارت تدمره الصواريخ متوسطة المدى، ومع مواكبة التطور الحربي لم تعد أفضلية للكيان الصهيوني في حروبه القادمة مع رجال المقاومة، فقد تحقق توازن الرعب حين صار بمقدور رجال المقاومة أن يردوا بالمثل على القصف الإسرائيلي للمدن والمنشآت الحساسة والصناعية، وأزعم أن هذه القدرة على الرد هي اللجام الذي يكبح جماح الجيش الصهيوني عن التفكير بالاجتياح للحدود شمالا ًوجنوباً، إنها قوة الردع التي عجزت الجيوش العربية عن تحقيقها لعشرات السنين الخالية، حتى جاء رجال المقاومة وصنعوا المعجزات، ونجحوا في جعل قلب المدن الإسرائيلية خط المواجهة في أي حرب قادمة.
لقد نجح رجال المقاومة في قلب التفكير العسكري الإسرائيلي، فما كان آمناً بالنسبة للإسرائيليين أصبح مستباحاً، وما كان مستحيلاً صار ممكناً، وانتقل التفكير العسكري الإسرائيلي إلى الدفاع بعد أن كان منصباً على الهجوم، وصارت الطائرات الأمريكية التي تحط مساعداتها في المطارات الإسرائيلية تزودهم بمنظومة الدفاع، واحتياجات القبة الحديدية، وغيرها من المضادات لصواريخ المقاومة، بعد أن كان الشحن لمعدات الهجوم.
لقد انكشفت حقيقة إسرائيل لعيون رجال المقاومة، وعرفوا هدفهم، وصوبوا بنادقهم في الاتجاه الصحيح، فأثاروا الرعب والردع معاً، كما جاء في تقرير مراقب الدولة الأخير في إسرائيل، الذي فضح ضعف الدولة التي تدعي القوة والتفوق والهيمنة، فإذا بها تحصي عدد الملاجئ، التي بلغت 12,601 ملجأ، منها 2,494 ملجأً غير مؤهل لاستقبال الزبائن وقت الحروب.
12,601 ملجأ، قد يستوعب الملجأ على أحسن تقدير 100 شخص، وهذا يعني أن ملاجئ إسرائيل لا تستوعب أكثر من مليون ونيف، ليظل أكثر من 2.6 مليون مستوطن يهودي في قلب المدن الكبرى بلا ملاجئ، فإذا أضيف لهذا الرقم ربع مليون مستوطن يهودي يعيشون على مسافة 40 كيلومترا من الحدود، وهم في مرمى الصواريخ قصيرة المدى، فذلك يعني أن عش العنكبوت لم يعد قادراً على حماية نفسه، فكيف يفكر في اصطياد فرائسه من صار 50 ألفا من مستوطنيه على مسافة 9 كيلومترات من الحدود فريسة للخوف والفزع على مدار الساعة؟ وكيف يفكر بالعدوان على الجيران من يعترف بأن لا مكان في إسرائيل لاستيعاب مستوطني17 منطقة استيطانية يعيشون قرب السياج، وسيتم إخلاؤهم مع اشتعال الحرب القادمة؟
أن تبدأ دولة إسرائيل العدوانية بإحصاء الملاجئ، وأن تبدأ بالتفكير بكيفية حماية المستوطنين، وأن تفكر في أماكن استيعاب آلاف الهاربين؟ فهذا أمر جيد وجديد، وهو المؤشر الدقيق على تطورات الحرب القادمة، التي ستختلف بنتائجها المطمئنة عن كل الحروب السابقة، حرب تخشاها إسرائيل، وتعمل لها ألف حساب، لأن لها انعكاساتها المادية والمعنوية التي ستؤثر في استقرار هذه الدولة، وفي بقائها على قيد الأكذوبة بأنها دولة لا تُقهر.

فلسطين أون لاين، 4/8/2020

قليلة هي الدراسات والمواد الإعلامية التي تسلط الضوء على معاناة فلسطينيي العراق المستمرة منذ عام 2003 والتي تفاقمت بعد قرار المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بإيقاف بدل الإيجار للاجئين الفلسطينيين المشمولين بالبرنامج في العراق منذ شهر آذار / مارس الماضي.
معطيات وحقائق
اللافت أن معاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق لم تتوقف البتة منذ احتلاله من قبل الجيش الأمريكي في نيسان / ابريل 2003، ووصلت تلك المعاناة ذروتهـا بعد مقتل (400) من اللاجئين على يد قوى عراقية تعتبرهـم موالين للنظام العراقي السابق.
وقد أكدت دراسات أن المجازر التي ارتكبتها ميليشيات طائفية موتورة إلى تهجير (20) ألفا من فلسطينيي العراق إلى أربعين دولة في العالم، يمثلون (83) في المائة مجموع اللاجئين، وتنحدر غالبيتهم من مثلث حيفا، أجزم وجبع وعين غزال، ولم يتبق سوى (4,000) لاجئ فلسطيني في العراق ويتمركزون بشكل أساسي في حي البلديات في وسط العاصمة بغداد.
ويمكن الجزم بأن معاناة من تبقى من اللاجئين الفلسطينيين في العراق ستكون مركبة والتغريبة ستلاحقهم يومياً، خاصة بعد إصدار العراق قانونا مثيرا للقلق يحرم الفلسطينيين على أراضيه من امتيازات تمتعوا بها منذ بداية الخمسينيات؛ ويلغي قانونا سابقا صدر عام 2001 ومنحهم تلك الامتيازات، حيث تم اعتبار اللاجئ الفلسطيني في العراق مقيما أجنبيا وبلا أي امتيازات كان يتمتع بها ومنها.
ويمس القرار الجديد الحقوق المختلفة لنحو (4,000) لاجئ فلسطيني في العراق والذين أمضوا عقوداً طويلة على أراضيه منذ عام 1948، من بينها سلب حقهم في التعليم والصحة المجانية، وكذلك السكن ووثائق السفر والبطاقة الغذائية إضافة إلى إبعاد الموظفين منهم من دوائر الدولة ومؤسساتها.
وكان القرار العراقي السابق المرقم 202 ينص على معاملة الفلسطيني كالعراقي في جميع الامتيازات وحقوق المواطنة باستثناء حصوله على الجنسية العراقية حيث منحه الحق في التوظيف والعمل في إدارات ومؤسسات الدولة.. وكذلك منحه حق التعليم والصحة والعمل والتقاعد والبطاقة الغذائية الشهرية والسكن المجاني والإعفاء الضريبي وحق الاقتراض والمعاملات البنكية المختلفة .. إضافة إلى منحه وثائق سفر تمكنه من السفر إلى خارج العراق وإلزام السفارات العراقية بمختلف دول العالم بمعاملته حال مراجعتهم لها كمواطن عراقي.
من الأهمية القول أنه كان في حسابات وكالة الاونروا نشر خدماتهـا بين (4,000) لاجئ فلسطيني في العراق في العشرين من حزيران/ يونيو من عام 1950 بيد أن الحكومة العراقية آنذاك رفضت ذلك ووعدت وكالة الغوث بتقديم الخدمات والاحتياجات الضرورية للاجئين الفلسطينيين.
ولسنا بصدد التحولات التي شهـدهـا التجمع الفلسطيني في العراق من جراء القوانين التي صدرت خلال الفترة (1948-2003) لكن لابد من الإشارة إلى أن الوجود الفلسطيني في العراق هـو تواجد قسري فرضته ظروف نكبة عام 1948، حيث رفض اللاجئون التوجه بداية إلى العراق رغم محبتهـم له ظناً منهـم أن الإقامة المؤقتة بعد النكبة والتي ستستمر إلى أسابيع معدودة تحتم عليهـم الإقامة في دول الجوار الجغرافي العربي وبالتحديد سوريا والأردن ولبنان.
علاقة نضالية
وقد ارتبط اللاجئون الفلسطينيون بعلاقة نضالية قوية مع الجيش العراقي الذي كان متمركزاً ومدافعاً عن الساحل الفلسطيني وخاصة قرى جبع وأجزم وعين غزال التي دفعت بهـم المجازر الإسرائيلية بعد ثلاثة شهور من سقوط حيفا عروس الساحل الفلسطيني إلى العراق والدول العربية الأخرى، حيث تم ترحيلهـم في سيارات الجيش العراقي عبر مدينة جنين إلى العراق بقيادة قائد الفرقة العراقية التي كانت متمركزة في الساحل الفلسطيني الضابط عمر علي.
وبعد عدة شهور من وصول اللاجئين الفلسطينيين إلى العراق أسكنتهم الحكومة العراقية آنذاك في الكليات والمعاهـد والمدارس والفنـادق وغيرهـا، وعندما انتهـت العطلة الصيفية، اضطرت الحكومة إلى نقل قسم كبير منهـم إلى البصرة، حيث تم إسكانهـم في معسكر الشعيبية، كما نقلت بعض العائلات إلى مدينــة الموصل.
وأعيد إسكان العائلات المتبقية في بغداد في عدة نوادي منهـا: نادي الرافدين، ونادي العلوية، ونادي الزوراء، ونادي الرشيد وغيرهـا، وظل اللاجئون الفلسطينيون يتلقون المساعدات العينية من وزارة الدفاع العراقية حتى عام 1950، حيث أصبحت مسؤوليتهـم على عاتق وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، والتي أسست بدورهـا شعبة خاصة لرعايتهـم والإشراف عليهـم.
سميت مديرية شؤون اللاجئين الفلسطينيين في العراق، وكانت تشرف المديرية على شؤون اللاجئين الفلسطينيين فقط، وليست لهـا علاقة بباقي الفلسطينيين الذين وفدوا إلى العراق للإقامة فيه، وقد حددت المديرية تعريف اللاجئ الفلسطيني إلى العراق، أنه ‘الإنسان الفلسطيني الذي هـاجر من بلده المحتل عام 1948 ودخل إلى العراق وأقام قبل تاريخ 25-9-1958.
ولاعتبارات إنسانية فقد أجيز ضم الزوجة إلى زوجهـا الفلسطيني المسجل في المديرية قبل عام 1961 ولا يجوز ضم الزوج إلى الزوجة. كما منحت المديرية صفة اللجوء إلى من لهـم أقرباء في العراق من اللاجئين الفلسطينيين، ممن دخلوا إلى العراق قبل عام 1961 و يمنح اللاجئ الفلسطيني المسجل في العراق بطاقة شخصية إضافة إلى وثيقة سفر تمكنه من السـفر إلى البلاد العربية والأجنبية، أما اللاجئون الفلسطينيون الآخرون الذين يقيمون في العراق، فإنهـم يحملون جوازات سفر عربية غير عراقية أو وثائق سفر فلسطينية كانت تصرف للفلسطينيين في سوريا و لبنان و غزة، وكانوا يقيمون في العراق بموجب إقامة سنوية تتجدد حسب الطلب ويتبعون في معاملاتهـم إلى مكتب شؤون العرب.

القدس العربي، لندن، 4/8/2020

وقف التنسيق المدني لا يضر إسرائيل، بل يضر الفلسطينيين. كان يجب أن يعزز وقف التنسيق المكانة المتهالكة للسلطة الفلسطينية في نظر جمهورها، ولكن بدلاً من ذلك راح يكشفها كمن ترد لا كمن تخطط، وأنها تطالب بتضحية السكان دون إشراكهم في القرارات. وهذا يدل على أن السلطة الفلسطينية عاجزة فى حماية سكانها.
وخير مثال على ذلك منع المواطنين الـ 13 الخروج من الضفة الغربية إلى الأردن في بداية الأسبوع، ليس لأسباب أمنية. ولا يقارن الإزعاج الذي لحق بهم مع إزعاج المرضى في حالة خطيرة. وكثيرون منهم في قطاع غزة الذين يتلكأ خروجهم للعلاج الطبي لأن السلطة أوقفت علاج طلباتهم للحصول على تصاريح خروج. في هذه الأيام كان يجب أن يبدأ العمل بنظام تنسيق بديل مؤقت، لكن هذا الأمر تأخر. وفي هذه الأثناء تنقل جمعية أطباء من أجل حقوق الإنسان طلبات إلى إدارة التنسيق والارتباط، في حين تتلقى الإدارة المدنية طلبات للحصول على تصاريح خروج للعلاج مباشرة من سكان الضفة الغربية.
ومهم التنويه بأن المشكلة الرئيسية لسكان الضفة اقتصادية على وجه الخصوص. نحو 134 ألفاً من موظفي القطاع العام و80 ألفاً من الحاصلين على مخصصات مختلفة يحصلون على مبالغ أقل من المعتاد وبتأخير واضح، ليس بسبب كورونا فحسب، بل أيضاً بسبب قرار فلسطيني بعدم تسلم أموال الضرائب والجمارك من إسرائيل التي تجبيها في حدودها عن بضائع ذاهبة إلى الضفة والقطاع. ومنذ أيار يخصم نحو 200 مليون دولار كل شهر من صندوق السلطة، التي تشكل ثلثي مداخيلها. ولكن منع الخروج إلى الأردن وخلفية ذلك توضح جيداً فداحة الوهم الذي باعته السلطة لسكانها ولنفسها أيضاً، كما يبدو. المعبر مغلق منذ 11 آذار، كوسيلة لمنع تفشي كورونا، والخروج منه في حالات استثنائية يحتاج إلى تنسيق خاص بين السلطة الفلسطينية والسلطات الأردنية. ومن السهل تخمين كبر خيبة أمل الـ 13 مسافراً عندما قيل لهم بأن الوثائق التي لديهم لا تتلاءم مع ما هو مسجل في مخزن المعلومات الموجود في الحاسوب الإسرائيلي، لذلك يحظر عليهم الخروج من الضفة الغربية.
من بين الذين تم رفض خروجهم والذين كتب عنهم في الصحف الفلسطينية، امرأتان سجلتا في الأشهر الأخيرة أولادهما في سجل السكان الفلسطيني. هذه عملية معروفة: الفلسطينيون الذين يعيشون في الخارج يحرصون على العودة إلى الضفة ليسجلوا أولادهم الصغار في وزارة الداخلية الفلسطينية. والآخرون هم سكان الولايات المتحدة الذين جاءوا في زيارة إلى الضفة ومددوا مكوثهم بسبب إغلاق المعابر. وفي هذه الأثناء كان عليهم تجديد جوازات سفرهم الفلسطينية.
الإدانات الفلسطينية الرسمية، بما في ذلك وزارة الخارجية وشخصية كبيرة في م.ت.ف، لم تتأخر في المجيء. استفزاز ومعاملة غير أخلاقية مع نساء وأولادهن الصغار، عقاب جماعي. ولكنه كان أحد التداعيات المتوقعة لوقف التنسيق المدني: عدم التطابق بين البيانات الشخصية الحقيقية وتلك التي لدى السلطات الإسرائيلية.
يحظر اتفاق أوسلو على السلطة الفلسطينية إعطاء إقامة في الضفة الغربية وقطاع غزة لمواطنين من دول أخرى، بما في ذلك فلسطينيون ولدوا فيهما أو أن عائلاتهم تعيش فيهما. وبقي هذا احتكاراً إسرائيلياً. ومنذ العام 2000 جمدت إسرائيل العملية التي تسمح بمنح المواطنة لبضعة آلاف من الأشخاص في كل سنة. ولكن الاتفاق سمح للسلطة بإدارة سجل السكان الفلسطيني: إصدار وثائق سفر خاصة بها، وإصدار بطاقات هوية شخصية جديدة لأبناء الـ 16 سنة، وتسجيل مواليد جدد، وإصدار أرقام شخصية لهم، والموت، والزواج، والطلاق، أو تغيير العنوان.
وأي خروج من أي جيب فلسطيني مرتبط بفحص البيانات الشخصية قد يتعقد إذا كانت هذه البيانات غير متطابقة مع الموجود على شاشة الحاسوب الإسرائيلي. لذلك، منذ نقل الصلاحيات المدنية للسلطة الفلسطينية في 1994 وفي ذروة التصعيد العسكري، هي تحرص على نقل كل معلومة جديدة وحديثة في مكانة السكان للإدارة المدنية الإسرائيلية، بما في ذلك الذين يعيشون في قطاع غزة، حتى تحت حكم حماس.
الإدارة المدنية تسمي نقل المعلومات هذا ‘تطابقاً مع أنظمة المعلومات الإسرائيلية كي تسمح بتقديم خدمات مختلفة للسكان الفلسطينيين’. ولكن هذا التطابق هو مفهوم مضلل. مثلاً، في التسعينيات تبين أن إسرائيل لا تصادق على تغيير عنوان السكن من غزة إلى الضفة الغربية. فلسطينيون من مواليد القطاع الذين عاشوا سنوات طويلة في الضفة الغربية وجرى تغيير عنوانهم في وزارة الداخلية الفلسطينية، تفاجأوا من سماع الجنود يقولون بأن بطاقات هوياتهم مزيفة. هذه كانت إشارة مبكرة جداً لنية إسرائيل فصل سكان غزة عن الضفة. وفي بطاقات مجموعات سكانية فلسطينية كثيرة تعيش في مناطق ‘ج’، لا يشبه العنوان الرسمي مكان السكن الحقيقي، بل مناطق معينة في مناطق ‘أ’. هذه هي المجموعات التي لا تعترف إسرائيل بوجودها وهي تسعى إلى طردها إلى مناطق ‘أ’ و ‘ب’ التي تحت سيطرة السلطة الفلسطينية المدنية.
التنسيق الأمني البغيض على أغلبية الفلسطينية يعكس مكانة المقاول الثانوي الذي اتخذته حركة فتح وأجزاء من م.ت.ف على نفسها وطورته خلال السنين رغم كل الانتقاد والغضب. وهو يعكس مأساة المنظمات التي ناضلت من أجل الحرية والاستقلال، ومقابل حكم ذاتي محدود ومعاق طوروا أنظمة قمع ضد شعبهم.
في المقابل، يعكس التنسيق المدني الوضع الحقيقي: مع أو بدون وساطة. كانت إسرائيل وما زالت هي المحتل الذي يخضع له ملايين السكان الذين ليست لهم حقوق مواطن. ولكنهم يتمتعون بحقوق إنسان. كان يمكن أن توقف السلطات التنسيق الأمني وتستمر في التنسيق المدني محاولة تقليص الضرر على السكان. في حالة وقف التنسيق الأمني فقط يمكن الافتراض بأن إسرائيل ستقوم بعملية ثأر وتشويش على جزء من التنسيق المدني. ولكن عندها كان عليها أن تشرح خطواتها العدائية للجهات الدولية القلقة. وباسم الكرامة الوطنية، وضعت السلطة الفلسطينية التنسيق الأمني والتنسيق المدني في نفس السلة وكأنها أعلنت بذلك أن مساعدة المحتل والاهتمام برفاه من يقع تحت الاحتلال هي الشيء نفسه.

هآرتس 3/8/2020
القدس العربي، لندن، 4/8/2020

Cartoon

المصدر: فلسطين أون لاين، 30/7/2020