أبرز العناوين لنشرة فلسطين اليوم

هنية يدعو لبناء كتلة صلبة تتوافق على خيار الانتفاضة والمقاومة

طهران: أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على ضرورة بناء كتلة صلبة تتوافق على خيار الانتفاضة ودعم صمود الشعب واستمرار المقاومة. وخلال كلمة له بمؤتمر “غزة.. رمز المقاومة”، المنعقد في طهران، شدد هنية على أن الخطر الداهم الذي يهدد القضية الفلسطينية يستوجب التوافق على خطة استراتيجية متكاملة. وأشار هنية إلى أن خيار المقاومة وتطوير وسائلها لا يمكن أن يخضع لأي متغيرات أو ابتزازات، وأنها مستمرة كما أن الشعب الفلسطيني يتحمل التضحيات المترتبة عليها. ودعا هنية إلى بناء علاقات قوية مع كل من يرفض عربدة الاحتلال، والانفتاح على كل أحرار العالم الذين يرفضون العربدة الأميركية.

المركز الفلسطيني للإعلام، 18/1/2021

العالول: الفصائل الفلسطينية تناقش في القاهرة ملف الانتخابات فقط

رام الله – كفاح زبون: قال محمود العالول، نائب محمود عباس في رئاسة حركة «فتح»، إن حوارات الفصائل المرتقبة في القاهرة، ستخصص للانتخابات فقط، ولن تناقش أي ملفات أخرى، ولا علاقة لها بالمصالحة. وأضاف العالول: «الحوارات التي ستجري، سواء في القاهرة أو في رام الله أو في غزة، لن تناقش أي ملف سوى ملف الانتخابات فقط، ولا بد أن تكون مختصرة ولا تطول».
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، إنه توجد أمام الفصائل ملفات مهمة قبل القول إن الانتخابات ستجري فعلاً، إذ عليهم الاتفاق على الملف الأمني والحريات العامة، والقوائم وآليات الانتخاب ومحكمة الانتخابات ودور القضاء، وضمانات احترام النتيجة من قبل جميع الأطراف والمجتمع الدولي، وكيفية إجراء انتخابات المجلس الوطني في الأقاليم، إضافة إلى إجراء الانتخابات في القدس، وهي مسألة شديدة الحساسية. وستضع الفصائل في القاهرة سيناريوهات عديدة، من بينها، ماذا لو تعذر إجراء الانتخابات فعلاً في القدس، وما البدائل.

الشرق الأوسط، لندن، 19/1/2021

القدوة: أرفض خوض فتح وحماس الانتخابات بقائمة مشتركة

محمد وتد: أعرب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ناصر القدوة، الإثنين، عن معارضته دخول فتح الانتخابات بقائمة مشتركة مع حماس، مؤكدا رفضه لتشكيل أي قائمة مشتركة بالانتخابات التشريعية الفلسطينية. وأوضح القدوة، في تصريحات صحافية، أن خوض الانتخابات بقائمة مشتركة طريقة غير ديمقراطية وتتجاهل كل ما حدث في السابق، وغير ممكنة سياسيا، وتفوح منها رائحة الانتهازية والمصالح الشخصية على حساب مصالح الشعب الفلسطيني.
وشدد القدوة على أن الانتخابات بحد ذاتها لا تحقق الوحدة، وإن جرت الانتخابات في ظل الانقسام قد تكون تكريسا لهذا الانقسام، مبينا “لقد قيل سابقا سيتم التفاهم حول وضع غزة وكيفية استعادة الوحدة في الحوار الوطني الذي يلي إصدار المرسوم وتحديد المواعيد”.

عرب 48، 18/1/2021

غوتيريش: لا شرعية للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية

الامم المتحدة– (أ ف ب): طالب الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، الإثنين، “إسرائيل” بالعودة عن قرارها بناء حوالي 800 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، محذّراً من أنّ مثل هذه القرارات تقوّض حلّ الدولتين. وجدّد في بيانه “التأكيد على أنّ بناء إسرائيل مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلّة منذ 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، لا يتمتّع بأيّ شرعية قانونية ويشكّل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”.

الغد، عمّان، 2021/1/19

“إسرائيل” تشترط تعزيز علاقتها بتركيا بإغلاق مكاتب حماس في إسطنبول

تل أبيب: أكدت مصادر سياسية في تل أبيب أن الحكومة الإسرائيلية أبلغت نظيرتها التركية رسمياً، أمس (الاثنين)، بموقفها الذي كان قد نشر مؤخراً، بأنها معنية لتعزيز العلاقات السياسية معها، ولكنها تشترط لذلك إغلاق مكتب حركة «حماس» في إسطنبول.
وقالت هذه المصادر، وفقاً لصحيفة «يديعوت أحرونوت»، إن مكتب «حماس» في إسطنبول، هو عملياً «مكتب الجناح العسكري للحركة، الذي يستخدم منذ عدة سنوات وحتى يومنا هذا، لتوجيه الأنشطة الإرهابية في الضفة الغربية، وتجنيد الفلسطينيين للقيام بأنشطة إرهابية، وتمويلها عن طريق تحويل الأموال إلى البنية التحتية العسكرية لـ(حماس) ورجالها». وأكدت إسرائيل أنها لن تطبع العلاقات مع أنقرة إلا بعد إغلاق المكتب ووقف هذه الأنشطة.

الشرق الأوسط، لندن، 19/1/2021