الوصف


معلومات النشر:Suffering_Palestinians_Israeli_Roadblocks_WB

العنوان: ”معاناة الفلسطينيين من الحواجز الاسرائيلية في الضفة الغربية“
– إعداد: فاطمة عيتاني، محمد داود
– تحرير: أ. د. محسن محمد صالح
– عدد الصفحات: 111 صفحة
– تاريخ الصدور: الطبعة الأولى، 2015
– الناشر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات


هذا الكتاب من إعداد فاطمة عيتاني، ومحمد داود وتحرير أ. د. محسن محمد صالح، وهو الجزء الثالث عشر ضمن سلسلة “أولست إنساناً” التي يسعى المركز من خلالها إلى تقديم صورة متكاملة عن المعاناة التي يتسبب بها الاحتلال الإسرائيلي للشعب الفلسطيني، بأسلوب يخاطب العقل والقلب وفي إطارٍ علميٍّ ومنهجيٍّ موثق.

ويتناول الكتاب الواقع في 111 صفحة من القطع المتوسط، معاناة الفلسطينيين من الحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية، وأبرز الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين من خلال الحواجز المنتشرة في الضفة الغربية بكافة أشكالها.

يقدم الكتاب تمهيداً معلوماتياً يستعرض استراتيجية “إسرائيل”، من خلال تطبيق سياسة تقطيع أوصال أراضي الفلسطينيين وإذلالهم، يليه تمهيد قانوني عرض القوانين الدولية والإنسانية التي تثبت عدم شرعية الحواجز. ثم يعرض الكتاب تطور أعداد وأنواع الحواجز في الضفة الغربية، خلال الفترة 2001-2014.

ويُبرز الكتاب كيف أن إقامة الحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية تعيق حركة السكان وتمنعهم من قضاء مصالحهم اليومية بشكل طبيعي، وتنهكهم اقتصادياً ونفسياً واجتماعياً. وأنها على الرغم من اختلاف أشكالها، لكنها تتفق بجميع أنواعها على أنها وُجدت لكسر إرادة الفلسطينيين.

وتعد الحواجز الإسرائيلية واحدة من أسوأ مظاهر انتهاكات حقوق الإنسان، حيث ترتبط في العديد من جوانبها بممارسات تؤثر فعلياً على حياة الأفراد وكرامتهم، والتي حفظتها المواثيق والعهود الدولية.

ويشير الكتاب الى أن عدم شرعية الاحتلال، هو المنطق الذي يجب التمسك به في المطالبة بالإزالة الفورية للاحتلال ولحواجزه التي تحتجز خلفها أملاً فلسطينياً في الحياة في وطن حرّ، يتمتع فيه الفلسطينيون بحرية الحركة والعمل والتنقل والتعليم،… وغيرها.