مدة القراءة: 2 دقائق

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات ومنتدى الحوار اللبناني-الفلسطيني في مبادرة المساحة المشتركة ورقة سياسات حول أزمة الأونروا الراهنة: السياق والأبعاد والآفاق وسبل المواجهة. وتأتي هذه الورقة التي أعدها الأستاذ جابر سليمان، وتم تطويرها بالاستفادة من حلقة نقاش شارك فيها نخبة من المتخصصين في الشأن الفلسطيني والدولي والقانوني عقدت بالشراكة بين الطرفين في نيسان/ أبريل 2018، في مقرّ الزيتونة ببيروت.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الورقة تأتي في الوقت الذي باتت فيه قضية استهداف الأونروا تؤرق ليس فقط اللاجئين الفلسطينيين فحسب، بل تبعث القلق لدى الدول المضيفة، وكذلك الدول والمؤسسات الدولية التي تخشي من مضاعفات إلغاء الأونروا.

تطرقت الورقة في بدايتها إلى الخلفية التاريخية لتأسيس وكالة الغوث (الأونروا) والتفويض الممنوح للوكالة من الجمعية العامة للأمم المتحدة. وهي تستعرض المخططات التي استهدفت الأونروا منذ تأسيسها. كما تحاول هذه الورقة قراءة المقاربات الاجتماعية ولاقتصادية والسياسية لعمل وكالة الأونروا، في محاولة لتفكيك أسباب الاستهداف المباشر للوكالة، بالرغم من استمرار قضية اللاجئين الفلسطينيين دون حل، وفي ظل تعثر الحلول السياسية للقضية الفلسطينية.

خصصت الورقة محوراً رئيساً للبحث حول تجليات أزمة الأونروا على لبنان كدولة مضيفة، وذلك من خلال البحث عن الجوانب المتداولة حول الوجود الفلسطيني في لبنان، والسياسيات اللبنانية المتبعة تجاه الأونروا.

وتبرز أهمية هذه الورقة بما تتضمنه في شقها الأخير من سيناريوهات لمستقبل الأونروا ونقاشها لآفاقها المحتملة، وتقديمها مقترحاتٍ عملية لمواجهة محاولات إلغائها أو تقزيمها.

للاطلاع على الورقة، اضغط على الرابط التالي:

>> ورقة سياسات: أزمة الأونروا الراهنة: السياق والأبعاد والآفاق وسبل المواجهة … أ. جابر سليمان  (28 صفحة، 933 KB)


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 3/9/2018



المزيد من الأوراق