ورقة عمل: تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية … أ.جواد الحمد

//ورقة عمل: تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية … أ.جواد الحمد

 يسر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات أن يقدم ورقة عمل أ. جواد الحمد، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط، ورئيس تحرير مجلة دراسات شرق أوسطية العلمية المحكّمة في الأردن، بعنوان “تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية”.

وقد قدمت هذه الورقة في مؤتمر “المصالحة الفلسطينية: الآفاق والتحديات”، الذي أقامه مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت بالتعاون مع مركز إفريقيا والشرق الأوسط AMEC (ومقره جنوب إفريقيا) في 26-27 /2015/3.

ويسعد المركز أن يوفر هذه الورقة بصيغتي الـ Pdf و HTML

لتحميل ورقة العمل، اضغط على الرابط التالي:
>>  ورقة عمل: تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية … أ.جواد الحمد (12 صفحة، 548 KB)*


>> ورقة عمل: تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية … أ.جواد الحمد (نسخة نصيّة HTML)

* إذا كان لديك مشكلة في فتح الملف، اضغط هنا

ورقة عمل: تأثير التحولات والثورات العربية على المصالحة الفلسطينية … أ. جواد الحمد* [1]
مدخل:

شكل اندلاع موجات الربيع متغيراً مهماً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وشكل كذلك بيئة سياسية وجيوسياسية عربية جديدة فيما يتعلق بفرص وتحديات إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية. وكانت قد تمكنت الفصائل الفلسطينية من التوصل إلى حزمة اتفاقات شاملة في أكثر من خمسين صفحة لتحقيق المصالحة الفلسطينية برعاية مصر وجهاز مخابراتها العامة.

لكن اندلاع ثورة 25 يناير في مصر في أجواء الربيع العربي والتغير في الوضع القيادي بسقوط الرئيس مبارك ثم نائبه عمر سليمان لصالح استلام المجلس العسكري قيادة البلاد، غيَّر كثيراً في أولويات الدولة المصرية، وبرغم ذلك فقد وجد المجلس العسكري أن تحريك الملف الفلسطيني يحفظ لمصر دورها، فشجعت توقيع اتفاق تفعيل اتفاقات المصالحة في أيار/ مايو 2011.

غير أن الاتفاق، وبرغم دوره في تحريك المياه الفلسطينية الراكدة في ملف المصالحة، لكنه لم يقدم الكثير حتى وقِّع اتفاق الدوحة في عام 2012، والذي لم يتمكن رئيس السلطة، برغم حرصه على توقيعه بنفسه مع خالد مشعل رئيس حركة حماس برعاية قطر، من تطبيق ما ورد فيه.

كما لم ينجح في تفعيل اتفاق جديد في القاهرة وقع ثانية في عام 2012، ليتجه الفلسطينيون إلى توقيع اتفاق جديد في مخيم الشاطئ في غزة دون رعاية أحد، فيما اعتبر اختراقاً مهماً بإعادة حكومة غزة إلى السلطة وتخلي حماس عنها ووضعها بتصرف رئيس السلطة لتشكيل حكومة التوافق الوطني وذلك في نيسان/ أبريل 2014. وهو الاتفاق الذي بدأت بواكير تطبيقه باعتراضات أمريكية وإسرائيلية ولذلك لم يتمكن أيضاً من الإقلاع بالمصالحة الفلسطينية، لتبقى المصالحة بعيدة المنال، على الرغم من كل التصريحات بتأييدها والدعوة إليها من جميع الأطراف في ظل تبادل اتهامات مرهقة للسياسة الفلسطينية، لتساهم كذلك في فرض جو سياسي غير مناسب عند اندلاع حرب غزة في حزيران/ يونيو 2014، والتي عمل الإسرائيليون على أن تضعف المقاومة وحركة حماس، فجاءت نتائجها العسكرية والأمنية والإعلامية داعمة للمقاومة مخيبة لآمال نتنياهو.

كان الرهان قبل الربيع أن تنجح مصر بوقوفها إلى جانب حركة فتح بفرض شروط مصالحة على حركة حماس لصالح الأولى، وكان رهان حماس على تغيّر النظام في مصر بتقوية موقفها، لكن تعثر مسار الربيع العربي وإشكالاته الداخلية غيَّر الرؤية والرهان لدى الطرفين، ولذلك فإن التقدم الطفيف في ملف المصالحة لم يتم إلا بعد أن قرر الفلسطينيون توقيعه في فلسطين ودون رعاية أحد!… (نسخة نصيّة HTML)


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 22/10/2015

 

2018-07-20T11:05:30+00:00الجمعة, أكتوبر 23, 2015|التصنيفات: أوراق|الكلمات الدلائلية: , , |تعليق 0

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد