الصفحات الخمس الأولى من الفصل السابع: “المؤشرات السكانية والاقتصادية والتعليمية” (نسخة نصيّة HTML)

النص المعروض هو للصفحات الخمس الأولى من الفصل … للاطلاع على الفصل السابع كاملاً اضغط هنا  (65 صفحة، 2.7 MB)

الفصل السابع: “المؤشرات السكانية والاقتصادية والتعليمية”

مقدمة:

لا شكّ أن الإحصاءات السكانية والاقتصادية والتعليمية تعطي دلالات مهمة حول أوضاع الشعب الفلسطيني ومساراته المستقبلية المحتملة. غير أنه من الضروري التنبيه إلى أن الشعب الفلسطيني يواجه أوضاعاً استثنائية؛ إذ يقع نصفه، من جهة أولى، تحت الاحتلال الصهيوني الغاشم بكل ما يملك من أدوات قهر واستغلال وتدمير وتعطيل، بينما يعيش النصف الثاني لهذا الشعب، من جهة أُخرى، في الشتات والمنافي، حيث يعاني من مرارة التشرد واللجوء والحرمان. وهنا تبرز إشكالية الدراسات الإحصائية التي لا تُنبه إلى هذه الحالة الاستثنائية وإلى دور الاحتلال في تعطيل القدرة الانتاجية والإبداعية للشعب الفلسطيني، وتعطيل البنى المؤسسية للدولة الفلسطينية ومؤسساتها. كما أن عدداً من الجوانب الإحصائية، وخصوصاً السكانية، تنحو منحى تقريبياً بسبب وجود كتلة ضخمة من الشعب الفلسطيني في الخارج، وموزعة على بلدان عديدة وأنظمة سياسية مختلفة.

يحاول هذا الفصل ما أمكن تقديم صورة موضوعية للأوضاع السكانية الفلسطينية في الداخل والخارج. غير أنه يركز في دراسته للجوانب الاقتصادية والتعليمية على مناطق الضفة القطاع حيث يمكن تقديم إحصاءات أقرب للدقة، بسبب وجود مؤسسات السلطة الفلسطينية التي تُعنى بهذه الجوانب.

أولاً: المؤشرات السكانية:

1. تعداد الفلسطينيين في العالم:

بلغ عدد الفلسطينيين المقدر في نهاية سنة 2013 في العالم نحو 11.807 مليون نسمة مقارنة بنحو 11.553 مليون نسمة نهاية سنة 2012 و11.225 مليون نسمة سنة 2011 .

يتوزع الفلسطينيون حسب مكان الإقامة إلى فلسطينيين يقيمون في فلسطين التاريخية التي تضمّ الأراضي المحتلة في السنتين 1948 و1967، والذين يقدر عددهم بنحو 5.916 ملايين نسمة يشكلون نصف الفلسطينيين في العالم، وبواقع 4.485 ملايين نسمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967، أي ما نسبته 38% من إجمالي عدد الفلسطينيين في العالم، ونحو 1.43 مليون فلسطيني يقيمون في الأراضي الفلسطينية التي احتلت سنة 1948 “إسرائيل”، أي بنسبة12.1 % (انظر جدول 1/7).

أما الفلسطينيون في الشتات فيقدر عددهم بـنحو 5.891 ملايين نسمة، يشكلون نصف الفلسطينيين في العالم، ويتركز معظمهم في الدول العربية المجاورة وخاصة الأردن، التي يقدر عدد الفلسطينيين فيها نهاية سنة 2013 بنحو 3.535 ملايين نسمة، أي بنسبة 29.9% من الشعب الفلسطيني، أما في باقي الدول العربية فيقدر عدد الفلسطينيين بنحو 1.691 مليون فلسطيني بنسبة 14.3%، يتركز معظمهم في الدول العربية المجاورة: لبنان، وسورية، ومصر، ودول الخليج العربي. في حين بلغ عدد الفلسطينيين في الدول الأجنبية نحو 665 ألفاً أي ما نسبته 5.6% من إجمالي عدد الفلسطينيين في العالم (انظر جدول 1/7).

وفي نهاية سنة 2012 بلغ عـدد الفلسطينيين المقدر فـي العالم نحو 11.553 مليون فلسطيني، منهم 4.357 ملايين نسمة فـي الضفة الغربية وقطاع غزة، ونحو 1.398 مليون فلسطيني يقيمون في فلسطين المحتلة سنة 1948 “إسرائيل”، وما يقارب 3.459 ملايين فلسطيني في الأردن، و1.683 مليون في باقي الدول العربية. في حين بلغ عدد الفلسطينيين نحو 656 ألفاً في الدول الأجنبية (انظر جدول 1/7).

* بالنسبة للمواطنين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة سنة 1948، فهي لا تشمل المواطنين في الأراضي التي احتلت سنة 1967 بما فيها محافظة القدس، ولا تشمل العرب السوريين أو اللبنانيين أو المسيحيين غير العرب أو فئة الآخرين. في المقابل تنشر الإحصاءات الإسرائيلية أرقاماً تختلف عن أرقام الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، حيث نجد أن عدد الفلسطينيين العرب في الأراضي المحتلة سنة 1948 بلغ نحو 1.683 مليون نسمة لسنة 2013، وإذا ما حذفنا عدد مواطني شرقي القدس الذي بلغ نحو 308 آلاف (اعتماداً على إحصائيات سنة 2012) وعدد مواطني الجولان الذي يبلغ 25 ألفاً تقريباً، فإن العدد يصبح نحو 1.35 مليون نسمة حسب الإحصاءات الإسرائيلية.

** بالنسبة لعدد الفلسطينيين في الأردن، فقد تمّ تقديرهم بالاعتماد على حصاد نهاية سنة 2009، حيث بلغ عددهم 3,240,473، وبالاعتماد على معدلات النمو السنوي الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة الأردنية، والتي تقدر بـ 2.2%.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاجئين الفلسطينيين ليسوا فقط أولئك المقيمين خارج فلسطين، وإنما هناك نحو 1.924 مليون لاجئ مقيمين في فلسطين المحتلة سنة 1967، كما أن هناك نحو 150 ألف لاجئ طردوا من أرضهم، لكنهم ما زالوا مقيمين في فلسطين المحتلة سنة 1948 “إسرائيل”؛ وبالتالي فإن مجموع اللاجئين الفلسطينيين يصل إلى نحو 7.872 ملايين لاجئ، أي نحو 68.1% من مجموع الشعب الفلسطيني وذلك حسب تقديرات سنة 2012. وربما يكون هناك بعض التكرار في احتساب بعض الأعداد، بسبب الانتقال من المكان المسجل فيه اللاجئ أو الذي يحمل جواز سفره، إلى مكان عمل أو إقامة آخر؛ لكن ذلك لا يؤثر إلا بشكل محدود على النسبة الكبيرة للاجئين.

2. الخصائص الديموغرافية للفلسطينيين:

أ. الضفة الغربية وقطاع غزة:

يقدر عدد الفلسطينيين في نهاية سنة 2013 في الضفة الغربية وقطاع غزة بنحو 4.485 ملايين فرد منهم نحو 2.755 مليون في الضفة الغربية (61.4%)، و1.731 مليون فرد (38.6%) في قطاع غزة.

وتشير التقديرات المتوفرة لسنة 2013، إلى أن 44.2% من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة هم لاجئون من أبناء فلسطين المحتلة 1948، حيث يقدر عددهم بنحو 1.984 مليون لاجئ في نهاية سنة 2013. إذ بلغ عددهم في الضفة الغربية نحو 818 ألف لاجئ بنسبة 29.7% من مجمل مواطني الضفة الغربية، أما في قطاع غزة فبلغ عددهم نحو 1.166 مليون لاجئ بنسبة 67.4% من مجمل مواطني قطاع غزة.

ويمتاز المجتمع الفلسطيني في الضفة والقطاع بأنه مجتمع فتي، حيث قدرت نسبة الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً في نهاية سنة 2013 بـ 39.9%، مع وجود اختلاف واضح بين الضفة الغربية وقطاع غزة، فقد بلغت النسبة 37.7% في الضفة الغربية مقابل 43.3% في قطاع غزة؛ بينما لا تشكل فئة كبار السن أو المسنين سوى نسبة ضئيلة من المجتمع الفلسطيني، فقد بلغت نسبة كبار السن ( 65عاماً فأكثر) 2.9% من مجمل المواطنين، بواقع 3.2% في الضفة الغربية و2.4% في قطاع غزة (انظر جدول 5/7).
بلغ عدد الذكور المقدر في نهاية سنة 2013 في الضفة الغربية وقطاع غزة نحو 2.279 مليون ذكر مقابل 2.207 مليون أنثى، بنسبة جنس مقدارها 103.2 ذكر لكل مئة أنثى. أمـا في الضفة الغربية فقد بلغ عدد الذكور نحو 1.399 مليون ذكر مقابل 1.355 مليون أنثى، بنسبة جنس مقدارها 103.3، في حين بلغ عدد الذكور في قطاع غزة نحو 879 ألف ذكر مقابل 852 ألف أنثى، بنسبة جنس مقدارها  103.2.

تشير البيانات بأن نسبة الإعالة (عدد الأشخاص المعالين لكل مئة شخص في سنّ العمل 15-64) في الضفة الغربية وقطاع غزة قد انخفضت من 101.3 في سنة 1997 إلى 74.8 في سنة 2013. أما على مستوى المنطقة فيلاحظ أن هناك فارقاً كبيراً في نسبة الإعالة لكل من الضفة والقطاع؛ حيث انخفضت في الضفة الغربية من 94.7 سنة 1997 إلى 69.5 سنة 2013، أما في قطاع غزة فقد انخفضت من 114.5 في سنة 1997 إلى 84.1 سنة  2013.

وتشير البيانات إلى ارتفاع طفيف في العمر الوسيط (العمر الذي يقسم السكان إلى مجموعتين متساويتين من ناحية العدد، أي أن نصف عدد السكان أصغر من هذا العمر والنصف الثاني أكبر منه) في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال السنوات 1997-2013، حيث تراوح العمر الوسيط ما بين 16.4 عاماً في سنة 1997 و19.3 عاماً في سنة 2013. عند مقارنة البيانات بين الضفة الغربية وقطاع غزة كل على حدة خلال الفترة نفسها يلاحظ اختلاف العمر الوسيط، حيث ارتفع العمر في الضفة الغربية من 17.4 عاماً في سنة 1997 إلى 20.3 عاماً في سنة 2013، في حين ارتفع العمر الوسيط في قطاع غزة من 14.8 عاماً في سنة 1997 إلى 17.9 عاماً في سنة 2013 .

كما تشير التوقعات السكانية إلى أن معدل المواليد الخام في الضفة الغربية وقطاع غزة سينخفض من 32.6 مولوداً لكل ألف من المواطنين سنة 2013 إلى 31.9 مولوداً سنة 2015. أما على مستوى المنطقة فنلاحظ أن هناك تبايناً في معدل المواليد الخام لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث قدر معدل المواليد الخام سنة 2013 في الضفة الغربية 29.7 مولوداً، في حين قدر في قطاع غزة 37.1 مولوداً للسنة نفسها .

وتشير البيانات المتوفرة إلى أن معدلات الوفيات الخام منخفضة نسبياً إذا ما قورنت بالمعدلات السائدة في الدول العربية. كما يتوقع انخفاض معدلات الوفيات الخام المقدرة في الضفة الغربية وقطاع غزة من 3.8 حالات وفاة لكل ألف من المواطنين سنة 2013 إلى 3.6 حالات وفاة لكل ألف من المواطنين سنة 2015. أما على مستوى المنطقة فيلاحظ أن هناك فارقاً ضئيلاً في معدل الوفيات الخام لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يتوقع انخفاض معدل الوفيات الخام من 4 حالات وفاة لكل ألف من المواطنين في سنة 2013 في الضفة الغربية إلى 3.8 حالات وفاة لكل ألف من المواطنين سنة 2015. في حين يتوقع انخفاض معدل الوفيات الخام في قطاع غزة من 3.7 حالات وفاة في سنة 2013 إلى نحو 3.5 حالات وفاة لكل ألف من المواطنين سنة 2015. وهو ما يشير إلى تحسن نوعية الحياة وفرص الحصول على الخدمات الطبية، وتحسن الوعي الصحي لدى المواطنين وتطور الخدمات الصحية .

الهوامش:

[1] انظر: الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2012؛ والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2013.
[2] انظر: الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2012؛ والأونروا بالأرقام، موقع وكالة الأمم المتحدة لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، 1/1/2013، في: http://www.unrwa.org/sites/default/files/20130424680_0.pdf
[3] انظر: الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2012؛ والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2013.
[4] انظر: الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الفلسطينيون في نهاية عام 2013.
[5] المرجع نفسه.
[6] المرجع نفسه.
[7] المرجع نفسه.
[8] المرجع نفسه.

النص المعروض هو للصفحات الخمس الأولى من الفصل … للاطلاع على الفصل السابع كاملاً اضغط هنا  (65 صفحة، 2.7 MB)