المعارضة في الفكر السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) 1994-2006

/, هل فاتك الاطلاع/المعارضة في الفكر السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) 1994-2006

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتاباً جديداً بعنوان “المعارضة في الفكر السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) 1994-2006″، للباحث وائل عبد الحميد المبحوح.

يسلّط الكتاب الضوء على تصور حركة حماس لمفهوم المعارضة قبل فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية سنة 2006، ويناقش إدارتها لعلاقاتها مع شركائها في الوطن، سواء كانوا من المخالفين لها في الفكر والمنهج أم من المتوافقين معها؛ حيث يعرض أفكار حماس ومواقفها من السلطة الوطنية الفلسطينية ومؤسساتها، ومن منظمة التحرير الفلسطينية، ومن الحركات الوطنية والإسلامية العاملة في فلسطين، ويحلل هذه المواقف مركّزاً على فترة ما بعد اتفاقية أوسلو (1994-2006).

كما يشرح فهم الحركة للمشاركة السياسية والانتخابات والمقاومة وكيفية تعاملها مع القضايا الفلسطينية الداخلية من جهة، ومع الصراع مع الاحتلال من جهة أخرى، في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية والمحلية في تلك الفترة.

معلومات النشر: 

– العنوان: المعارضة في الفكر السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) 1994-2006
تأليف:
وائل عبد الحميد المبحوح
– عدد الصفحات: 166 صفحة
تاريخ الصدور: الطبعة الأولى، 2012

– السعر: 5$
– الناشر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات – بيروت

Cover-hamas

وفي حديثه عن الجذور السياسية للمعارضة لدى حماس في فترة الانتفاضة الأولى (1987-1993)، يشير الكتاب إلى أن العلاقة التنافسية مع منظمة التحرير وفصائلها ظهرت منذ اللحظة الأولى لنشأة الحركة وبداية مشاركتها في الحياة السياسية الفلسطينية، حيث كان ظهور الحركة جماهيرياً على حساب المنظمة وفصائلها، مما انعكس بالتالي على طبيعة سير العلاقة بين الطرفين خلال السنوات القليلة التي تلت انطلاقة حماس.

وحول موقف الحركة من عملية التسوية، يرى الكتاب أن هذا الموقف مر بتطورات وانتقالات متعددة، بدءاً بالمعارضة المستندة لموقف مبدئي عام باعتبار المشاريع المطروحة للتسوية تتضمن تنازلات تتناقض مع رؤية الحركة على المدى المرحلي والاستراتيجي، لتتحول بعد ذلك إلى القبول بالحل المرحلي ومبدأ إعلان الهدنة دون المساس بثابت عدم الاعتراف بـ”إسرائيل”.

ويخلص الكتاب إلى القول إن هناك العديد من المتغيرات السياسية الداخلية والخارجية التي صاغت من جديد رؤية حماس تجاه العديد من القضايا السياسية، وعلى رأسها المشاركة في العملية السياسية ودخول الانتخابات التشريعية، ولعل أهم هذه المتغيرات هي انتفاضة الأقصى سنة 2000، والانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة سنة 2005، وأحداث الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، ومشروع الشرق الأوسط الكبير الذي طرحته الإدارة الأمريكية سنة 2004.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب، الواقع في 166 صفحة من القطع المتوسط، هو في أصله رسالة نال بها المؤلف درجة الماجستير في دراسات الشرق الأوسط من جامعة الأزهر بغزة.

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 7/12/2012


>> احصل على كتاب “ المعارضة في الفكر السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) 1994-2006 “:

 مباشرة من:
 على الانترنت:
2018-10-19T10:23:32+00:00الخميس, ديسمبر 6, 2012|التصنيفات: كتب, هل فاتك الاطلاع|الكلمات الدلائلية: , , |تعليق 0

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد