تقرير معلومات (5): الفساد في الطبقة السياسية الإسرائيلية

//تقرير معلومات (5): الفساد في الطبقة السياسية الإسرائيلية
 يسلط هذا التقرير الضوء على الفساد في الطبقة السياسية الإسرائيلية، خصوصا ً خلال فتـرة رئاسة أولمرت للوزراء (2008-2006)، من خلال تقديم لمحة عامة عن النظام السياسي والقضائي فيها، وتعامله مع الفساد، ويحاول أن يبين أبرز العوامل التي ساعدت على انتشار الفساد، وانعكاسه على المجتمع الإسرائيلي، كما يعرض بعض النماذج لقضايا الفساد.  takrir5

وهذا التقرير هو الإصدار الخامس من سلسلة تقارير معلومات، التي يقوم قسم الأرشيف والمعلومات في مركز الزيتونة بإعدادها. وتهدف هذه التقارير إلى تسليط الضوء في كل إصدار على إحدى القضايا المهمة التي تشغل المهتمين والمتابعين لقضايا المنطقة العربية والإسلامية، وخصوصا ً فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني. وتزود هذه التقارير التي تصدر بشكل دوري القراء بمعلومات محدَّثة، وموثقة، ومكثفة في عدد محدود من الصفحات.

لتحميل التقرير، اضغط على الرابط التالي: 
 تقرير معلومات(5): الفساد في الطبقة السياسية الإسرائيلية  (45 صفحة، 669 KB)*


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 18/10/2008


>> احصل على تقرير معلومات(5): الفساد في الطبقة السياسية الإسرائيلية:

 مباشرة من:

 

 على الانترنت:

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد