مدة القراءة: 3 دقائق

في إصدار يسعى لتقديم أرضية قانونية لاتخاذ إجراءات فعلية في الساحة الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتاباً جديداً بعنوان “الجرائم الإسرائيلية خلال العدوان على قطاع غزة: دراسة قانونية”، للدكتور عبد الرحمن محمد علي، الأستاذ في القانون الدولي.

والكتاب، الواقع في 128 صفحة من القطع المتوسط، هو عبارة عن دراسة قانونية تتناول الجرائم التي ارتكبتها “إسرائيل” خلال عدوانها على قطاع غزة في الفترة 27/12/2008-18/1/2009، وفقاً لمعاهدة روما المؤسِّسة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

معلومات النشر:

– العنوان: الجرائم الإسرائيلية خلال العدوان على قطاع غزة: دراسة قانونية.
– تأليف: د. عبد الرحمن محمد علي.
– عدد الصفحات: 128 صفحات.
– الطبعة الأولى، تشرين الثاني/ نوفمبر 2011.
– السعر: 6$.
– الناشر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات – بيروت.

Crimes_Israel_150

– الكتاب متوفر للشراء، عبر: || || || ||


ويتناول الكتاب في فصله الأول جرائم الحرب المرتكبة في قطاع غزة خلال العدوان، في حين يركز في فصله الثاني على الجرائم ضد الإنسانية، مبيناً الأركان المادية والمعنوية لكل جريمة على حدة، ومقدّماً بعض الوقائع الدالة على ارتكابها خلال العدوان، كما يوضح الأركان الواجب توفرها للحديث عن جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية بشكل عام.

أما الفصل الثالث فيبحث طرق ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، من خلال المحكمة الجنائية الدولية، أو من خلال استخدام مبدأ الاختصاص العالمي أمام المحاكم المحلية.

وفي الخلاصة فإن الكتاب يشير إلى أنه في حين تدعي “إسرائيل” أنها بدأت عدوانها بحجة وقف الصواريخ الفلسطينية التي دكت “جنوب إسرائيل”، وأنها استهدفت في هجومها معاقل لأفراد المقاومة الفلسطينية فقط، إلا أن جميع تقارير مراكز حقوق الإنسان تؤكد أن الجيش الإسرائيلي قد أفرط في استخدام القوة، وأن غالبية المنشآت التي استُهدفت هي منشآت مدنية عامة وأملاك خاصة، تقع وسط أحياء مكتظة، مما أدى إلى إبادة أسر بكامل أفرادها. وهو ما يشكّل انتهاكاً لجميع القوانين الدولية.

كما يدعو الكتاب الباحثين والسياسيين المهتمين بالشأن الفلسطيني للعودة بالقضية الفلسطينية إلى بعدها القانوني الدولي، إلى جانب البعد السياسي والوطني، حيث يقول إن الفلسطينيين يملكون الكثير من أوراق الضغط القانوني لإحراج “إسرائيل”، ويضرب مثالاً على ذلك دعوة الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها تجاه الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وتقع أهمية هذا الكتاب في أنه يقدم دراسة متميزة باللغة العربية، تتناول الجرائم الإسرائيلية من زاوية قانونية متخصصة، وتسعى لإتاحة المجال أمام اتخاذ خطوات فعلية في الساحة الدولية لملاحقة “إسرائيل” على انتهاكاتها، وقد أعدها باحث متخصص في القانون الدولي، حائز على شهادة من مركز أبحاث أكاديمية لاهاي للقانون الدولي.

 


– الكتاب متوفر للشراء، عبر: || || || ||


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 25/11/2011