مدة القراءة: 2 دقائق
يسر موقع مركز الزيتونة أن يتابع نشر أوراق العمل التي قدمت ضمن فعاليات مؤتمر “السياسة الخارجية الأوروبية تجاه القضية الفلسطينية”. 

وفي ورقته، رصد أ. د. نظام بركات  أهم الاتجاهات الإسرائيلية نحو الدور الأوروبي في المنطقة مستقبلاً، فرأى أن المستقبل يظهر ضعف الإرادة الأوروبية في تقديم مبادرات سلام في المنطقة، وتراجع الأولويات في الأجندة الأوروبية من الاهتمام بتسوية الصراع العربي الإسرائيلي، والاهتمام بطرح مشاريع جانبية لها علاقة بالتسوية السياسية في المنطقة ولكنها لا تدخل في هذا الموضوع بصورة مباشرة، وازدياد التحريض ضد “إسرائيل” واليهود في أوروبا، والذي تسميه “إسرائيل” بالحرب الناعمة ضد الوجود الإسرائيلي، والتقليل من شرعية الدولة الإسرائيلية وسياساتها. 

  أ. د. نظام بركات
وكان أ. د. نظام بركات قد قدّم ورقة عمله في الجلسة الخامسة من جلسات المؤتمر، وكانت بعنوان: “الموقف الإسرائيلي من الدور الأوروبي في تسوية القضية الفلسطينية”، وذلك ضمن فعاليات مؤتمر “السياسة الخارجية الأوروبية تجاه القضية الفلسطينية” الذي أقامه مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت بتاريخ 3-4/11/2010، وبحضور عدد كبير من الخبراء والأكاديميين المختصين والمهتمين بالشأن الفلسطيني، من نحو 20 بلداً عربياً وأجنبياً. وناقش المؤتمر، نحو 18 ورقة عمل متخصصة، موزعة على ست جلسات. 

للاطلاع على ورقة عمل أ. د. نظام بركات، اضغط على الرابط التالي:

ورقة عمل للأستاذ الدكتور نظام بركات: الموقف الإسرائيلي من الدور الأوروبي في تسوية القضية الفلسطينية
  (13 صفحات، 195 KB)*

* إذا كانت لديك مشكلة في فتح الملفات، اضغط هنا

 

أ. د. نظام بركات: رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك في الأردن، له العديد من المؤلفات، منها: مبادئ علم السياسة، النخبة الحاكمة في إسرائيل، مراكز القوى في إسرائيل، الاستيطان الإسرائيلي في فلسطين. كما كتب مجموعة من الأبحاث والدراسات عن الحياة السياسية في إسرائيل، وعن الديمقراطية وحقوق الإنسان والأحزاب السياسية. كما شارك بأوراق علمية قدمت لمجموعة من المؤتمرات الخاصة بالقضية الفلسطينية في الرياض وعمان وبيروت والكويت.

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 20/12/2010


 
 >> اضغط هنا لمشاهدة فيديو فعاليات مؤتمر “السياسة الخارجية الأوروبية تجاه القضية الفلسطينية”