فلسطينيون في وطنهم لا دولتهم

//فلسطينيون في وطنهم لا دولتهم

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتاباً جديداً بعنوان “فلسطينيون في وطنهم لا دولتهم”، يدرس فيه أوضاع الفلسطينيين في الأرض المحتلة سنة 1948.

معلومات النشر:

العنوان: فلسطينيون في وطنهم لا دولتهم.
المؤلف: مأمون كيوان.
عدد الصفحات : 413 صفحة.
السعر: 10$.
جهة الإصدار: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات- بيروت.

  Cover_Pls_Country_kiwan

 الكتاب من تأليف مأمون كيوان، ويقع في 413 صفحة من القطع المتوسط. وهو يتحدث عن واقع من تبقّى من الشعب الفلسطيني في أرضه التي احتُلّت سنة 1948، والّذين أصبحوا مواطنين في “إسرائيل”، موضحاً أنهم أُغفلوا إلى درجة صاروا فيها بالنسبة للكثير من الفلسطينيين والعرب في منزلة “الفلسطينيين المنسيين”، فضلاً عن اعتبار الإسرائيليين لهم بمثابة “الطابور الخامس”، أو “الحاضر الغائب”، في حين أنهم فعلياً “الحاضر المُغيَّب”.

ويقدّم الكتاب تعريفاً بأوضاع فلسطينيي 48 الديموغرافية والدينية والتعليمية والاقتصادية وغيرها، مستعرضاً معاناتهم جراء سياسة التمييز العنصري الإسرائيلية المطبّقة ضدهم، بمختلف أشكالها وأدواتها وغاياتها. كما يبحث الأوجه المختلفة لعملية تهويد الأرض التي يقيمون عليها، بما في ذلك تهويد الأسماء، والتهويد السكاني من خلال الهجرة اليهودية والاستيطان وعدم الاعتراف بالقرى العربية الموجودة في النقب، وغيرها من الإجراءات.

ويستعرض الكتاب أيضاً خريطة الأحزاب والحركات السياسية التي شكّلها فلسطينيو 48 خلال العقود المنصرمة، ويتناول دورهم السياسي والعملي في الواقع الإسرائيلي السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

ويلفت الكتاب الانتباه إلى أن هؤلاء عانوا في مرحلة ما بعد اتفاق أوسلو من عملية تهميش مزدوجة داخل المجتمع الإسرائيلي، وداخل سلّم الأولويات الفلسطينية الذي تتبناه منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية.

لذا بات عليهم تحمّل تبعات نضال مزدوج على صعيد تحسين أوضاعهم داخل “إسرائيل”، وإيجاد موقع لهم في سلّم الأولويات الفلسطيني لإيجاد حلّ لأوضاعهم، بحيث يكون هذا الحل مرتبطاً بحل شامل للقضية الفلسطينية.

كما يحاول الكتاب تقديم رؤية مستقبلية في ضوء طبيعة حراك المجتمع وتحولات النظام السياسي في “إسرائيل”، مستعرضاً عدداً من السيناريوهات والحلول المحتملة لأوضاع فلسطينيي 48، ارتباطاً بالواقع الإسرائيلي من جهة، وتطورات الصراع العربي – الصهيوني من جهة أخرى.

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 10/8/2010


>> احصل على كتاب “فلسطينيون في وطنهم لا دولتهم”:

 

 مباشرة من:
 على الانترنت:

أضف ردا

رسالة الزيتونة:

يهتم المركز ببث الوعي محلياً وإقليمياً ودولياً حول واقع وتفاعلات الأحداث في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع مع الكيان الإسرائيلي. كما يسعى لاستقطاب الباحثين وتأهيلهم وإبرازهم لخدمة قضايانا الوطنية والعربية والإسلامية. يسعى مركز الزيتونة إلى بناء قاعدة معلومات واسعة، وتصنيفها وفق أحدث الطرق والأساليب العلمية والتقنية، والتعاون مع العلماء والخبراء والمتخصصين لإصدار الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة. كما يُعنى المركز بإقامة الدورات التدريبية والتأهيلية للمهتمين، وتقديم الاستشارات الفنية المتخصصة في مجالات عمله؛ إلى جانب الندوات والمحاضرات والمؤتمرات.

المدير العام:

د.محسن صالح: أستاذ مشارك في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، متخصص في الدراسات الفلسطينية، سياسياً واستراتيجياً وتاريخياً، محرر التقرير الاستراتيجي الفلسطيني السنوي. ولديه اهتمام خاص بالواقع السياسي الفلسطيني، وبشؤون القدس، والتيار الإسلامي الفلسطيني، والمقاومة الفلسطينية، والتاريخ الفلسطيني الحديث والمعاصر ... المزيد