مدة القراءة: 2 دقائق

يسر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات أن يقدم مقالة علمية محكّمة للأستاذة فاطمة عيتاني؛ الباحثة في مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، والمتخصصة في الشأن الفلسطيني، تحت عنوان “الوحدة الإسرائيلية 8200 ودورها في خدمة التكنولوجيا التجسسية الإسرائيلية“.

أدى التطور التكنولوجي وخصوصاً تكنولوجيا الاتصالات إلى فوائد اجتماعية واقتصادية كثيرة، لكنها في الوقت نفسه فرضت العديد من التحديات الجديدة التي سمحت بتعزيز التجسس الإلكتروني.

تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على الخلفية التاريخية للنشاط الاستخباراتي الصهيوني، وخصوصاً نشأة وحدة المخابرات العسكرية الإسرائيلية 8200، المتخصصة في مجال تقنيات التجسس التكنولوجي، والتي يرى البعض أنها توازي وكالة الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية.

وسعت هذه الدراسة إلى إبراز أهداف “إسرائيل” غير المعلنة، بتطويرها واستغلالها للتطور التكنولوجي؛ بهدف تحقيق مكاسب أمنية وسياسية واقتصادية على الصعيد الدولي، من خلال استخدام هذه التكنولوجيا أو بيعها لشركات وحكومات ودول وجهات هي تختارهم، جعلتهم يصلون من خلالها وببساطة إلى ما يريدون من معلومات عن الشعوب.

وتندرج هذه الدراسة في إطار ضرورة المعرفة الصحيحة والموضوعية للعدو. ولا ينبغي أن يُفهم منها ترهيب بإمكاناته، ولا إحباط للقوى التي تواجه هذا المشروع. إذ إن معرفة الحقائق والتعامل المنهجي معها هو من أبرز العناصر لتعبئة طاقات الأمة وتوجيهها وتحديد أولوياتها؛ وهي بالتالي عنصر أساسي في نجاح المواجهة مع المشروع الصهيوني.

– لتحميل المقالة العلمية المحكَّمة، اضغط على الرابط التالي:

>> مقالة علمية محكّمة (11): الوحدة الإسرائيلية 8200 ودورها في خدمة التكنولوجيا التجسسية الإسرائيلية … أ. فاطمة عيتاني Word
(41 صفحة، 2.7 MB)

>> مقالة علمية محكّمة (11): الوحدة الإسرائيلية 8200 ودورها في خدمة التكنولوجيا التجسسية الإسرائيلية … أ. فاطمة عيتاني
(41 صفحة، 1.5 MB)


مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 27/8/2019